مفاجأة صادمة يفجرها خبير كويتي.. بعض أبناء الأسرة الحاكمة يسعون لإفشال وزير الداخلية بعد أن قلب الكويت

0

كشف أستاذ القانون العام الكويتي “محمد المقاطع” بأن تولي وزير الداخلية “أنس الصالح” للوزارة، لقي اعتراضاً من قبل بعض أبناء الأسرة الحاكمة، مع مساعي من قبلهم لإفشاله، لعزمه فتح ملفات “ملتهبة”.

 

وقال المقاطع خلال تغريدات له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل” تويتر”: “إيضاحاً للتساؤلات، أقول تولي أنس كمواطن للداخلية ووجه باعتراض من بعض أبناء الأسرة، ويسعون لإفشاله لجديته بفتح ملفات ملتهبة”.

 

وتابع: “إما استجوابه فرأيي أعلنته منذ عام 2000، وهو أن تملك الوزير لأسهم بشركة جائز دستورياً، وتعاملها مع الدولة ليس محظوراً أو تربح”.

 

وأضاف خبير القانون العام الكويتي: “مسألة قيود الناخبين قضية ملحة ومستحقة” مطالباً الاستماع للطرفين والحكم بعدها.

 

وناشد المقاطع في تغريدة ثانية وزير الداخلية والمواصلات الكويتيين بمنع سفر الأشخاص الذين تقع عليهم “شبهات مالية”، مستغرباً عدم اتخاذ إجراءات قانونية بحق هؤلاء.

 

حيث قال: “يا وزير الداخلية ويا وزير المواصلات، خروج أسماء كبيرة من الكويت وهم محل شبهة بقضايا أو شبهات مالية متداولة، يثير استغراباً، لماذا لم يُمنعوا من السفر؟”.

 

وتابع: “وهل هذا هو خروج “الهروب” الذي سيقال عنه فيما بعد “هروب”؟، مخاطبة النيابة لحجز أموالهم قبل محاولات تهريبها أو إخفائها، ووقف خروج البقية”.

 

وكان وزير الداخلية الكويتي “أنس الصالح” تقدم نهاية الشهر الماضي ببلاغ للنائب العام الكويتي ضد نفسه، وذلك لإتاحة محاسبته ومساءلته جزائياً عما ورد في استجواب النائب الكويتي شعيب المويزري له في جلسة مجلس الأمة، واتهامه للوزير الكويتي بالتربح من منصبه.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.