فاشينستا كويتية شهيرة مُتهمة بغسيل الأموال تستغفل الحكومة وتسحب 131 ألف دولار من حسابها المجمد!

0

استطاعت إحدى الفاشنيستات الكويتيات المدرج اسمها بقوائم المتهمين بقضية غسيل الأموال من سحب مبلغ مالي كبير من حسابها بأحد المصارف، وذلك بعد خطأ بتعميم رقمها المدني، بالرغم من تجميد حسابها بقرار من النيابة العامة.

 

وكانت الفاشينستا من ضمن المشاهير العشرة الأوائل الذين صدر قرار بتجميد حساباتهم ومنعهم من السفر بعد أن طالتهم اتهامات غسيل الأموال بعد الكشف عن تضخم حساباتهم، في قضية هزت الكويت مؤخراً.

 

ونقلت صحيفة “قبس” الكويتية عن مصدر أمني: “إن الفاشينيستا سحبت مبلغ أربعين ألف دينار، (نحو 131 ألف دولار) من أحد البنوك، لوجود خطأ برقمها المدني الذي عممته الجهات الأمنية على البنوك بالرغم من صحة اسمها الذي تم تعميمه”.

 

وتم اكتشاف الإجراء الذي قامت به الفاشينيستا لتتدخل الجهات الأمنية وتطالبها بإعادة المبلغ تحت طائلة الجزاء القانوني، الأمر الذي دفعها لإعادته في اليوم التالي.

 

وكانت النيابة العامة قد أصدرت مطلع الأسبوع الماضي قرارا بالتحفظ على أموال عشرة من أبرز مشاهير السوشيال ميديا في الكويت ومنعتهم من السفر بعد الزج بأسمائهم في قائمة المتهمين بالقضية التي أُطلق عليها إعلاميا “غسيل أموال المشاهير”، إضافة إلى شركة “بوتيكات”.

 

ونشرت صحيفة “قبس” أسماء هؤلاء المشاهير وهم (يعقوب بو شهري، فوز الفهد، دانة طويرش، مشاري بويابس، حليمة بولند، عبدالوهاب العيسى، فرح الهادي، جمال النجادة، شفاء الخراز، ومريم رضا).

 

وكشفت التقارير أن إجمالي أرصدة حسابات المشاهير المجمدة بلغ نحو 30 مليون دينار، ما عدا أرصدة شركة “بوتيكات”، مشيرة إلى أن قيمة أصول بعض هؤلاء المشاهير تصل إلى ستة أضعاف هذا المبلغ، من عقارات وساعات ومجوهرات ثمينة ويخوت.

 

وتواصلت التحقيقات بشأن القضية لتشمل أسماء عشرة مشاهير ومشاهير سعوديين تورطوا أيضاً بغسيل الأموال مع بعض مشاهير السوشيال ميديا في الكويت.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.