“طوق النجاة”.. سلطنة عُمان تبدأ رفع إنتاجها النفطي ضمن اتفاق أوبك بلس وهذه التفاصيل

0

دخلت سلطنة عُمان، اليوم السبت، ومع بداية شهر أغسطس/آب الجاري المرحلة الثانية من اتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط وحلفائها، وهي المجموعة التي تعرف بـ “أوبك بلس”، حيز التنفيذ مع تقليص تدريجي في خفض الإنتاج الذي تم الاتفاق عليه في أبريل ودخل حيز التنفيذ في مايو 2020.

 

وبموجب المرحلة الثانية ترفع سلطنة عُمان إنتاجها النفطي من 682,000 برميل إلى 722,000 برميل، ولا يدخل فيها إنتاج السلطنة من المكثفات النفطية.

 

ويستند الاتفاق إلى تخفيض دول أوبك بلس 23% من إنتاجهما النفطي مقارنة بإنتاج كل دولة في أكتوبر 2018 لمدة ثلاثة أشهر –بعد تمديد المرحلة الأولى لشهر إضافي-، ثم تقليص الخفض ليشكل 18% حتى نهاية العام الجاري، وتقليصه مجددًا خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2021 ليكون عند معدل 14%.

 

وخلال الفترة من مايو إلى يوليو، خفضت السلطنة إنتاجها بمقدار 201,000 برميل من النفط، مع مبادرتها بتخفيض 10-15 ألف برميل إضافية في شهري يونيو ويوليو. وفي المرحلة الثانية، تقلص السلطنة خفضها إلى 161 ألف برميل.

 

الجدير ذكره، أن عجز الميزانية العامة للسلطنة انخفض في الربع الأول لعام 2020م بنسبة 5ر91 بالمائة مسجلا نحو 3ر26 مليون ريال عماني مقارنة ب 1ر309 مليون ريال عماني في الربع المماثل من العام السابق ومشكلا ما نسبته 4ر0 بالمائة إلى الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية.

 

وتشير بيانات تحليل الوضع الاقتصادي في السلطنة للربع الأول من 2020م إلى أن إجمالي الإيرادات انخفض بـ 5ر3 بالمائة مسجلا نحو 6ر2 مليار ريال عماني مقارنة بنحو7ر2 مليار ريال عماني بنهاية الربع الأول من عام 2019م، فيما انخفض إجمالي الإنفاق العام بـ 5ر12 بالمائة مسجلا 6ر2 مليار ريال عماني.

 

وأوضحت أن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية انخفض بحوالي 9ر3 بالمائة ليبلغ 75ر6 مليار ريال عماني مقارنة ب 7 مليارات ريال عماني في الربع الأول من2019م نتيجة انخفاض إجمالي القيمة المضافة للأنشطة غير النفطية التي بلغت6ر4 مليار ريال عماني مقابل 9ر4 مليار ريال عماني في الربع الأول من 2019م .

 

وانخفض الفائض في الميزان التجاري في الربع الأول من عام 2020م بـ 6ر88 مليون ريال عماني مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي ليبلغ نحو 5ر1مليار ريال عماني نتيجة انخفاض قيمة الواردات السلعية بنحو 11 بالمائة في الربع الأول من عام 2020م، وانخفاض الصادرات السلعية بحوالي 8ر8 بالمائة.

 

وارتفع حجم القوة الشرائية للريال العماني بنهاية الربع الأول من عام 2020م بنسبة9ر1 بالمائة حيث سجل مؤشر سعر الصرف الحقيقي نحو 9ر106نقطة مقارنة بنحو9ر104 نقطة في الربع المماثل من العام الماضي.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.