مشاهير جدد أمام النيابة الكويتية.. تفاصيل قضية غسيل الأموال والفساد التي هزت الكويت

0

كشفت صحف كويتية، اليوم الخميس، تفاصيل جديدة في قضية غسيل الأموال التي تحقق بها الجهات الرسمية بالكويت مع عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وقالت صحيفة “الرأي” الكويتية، إن وحدة التحريات المالية في الكويت، أحالت عشرة بلاغات ضد مشاهير جدد للنيابة العامة؛ بعد الاشتباه بتورطهم بغسيل أموال، ليصبح إجمالي عدد المشاهير المتهمين بغسيل الأموال في البلد الخليجي 20 شخصا، إضافة إلى شركة ”بوتيكات“.

 

وأوضحت الصحيفة، أنه تم إحالة الملفات العشرة بعد أن تبين لوحدة التحريات المالية تضخم حسابات المشاهير المالية، بعد أن تلقت إخطارات بأسمائهم للبحث والتحري عن مصدر أموالهم وحساباتهم.

 

وفي السياق، أشارت صحيفة “القبس” الكويتية، أنه تم فحص الحسابات البنكية لبعض هؤلاء المشاهير، حيث تبين وصول أموال خارجية ضخمة، زعم المشاهير أنهم حصلوا عليها مقابل الإعلانات، موضحة أن النيابة العامة ستبدأ التحقيق مع هؤلاء المشاهير خلال اليومين المقبلين.

 

ولم تكشف الصحف عن أسماء المشاهير الجدد، في حين تداولت بعض الحسابات في مواقع التواصل عدة أسماء أشاروا إلى أنها المقصودة، وهي: عبدالله الجاسر المعروف بـ عبودكا، حسين النصار، فهد العرادي، عهود العنزي، عبدالله بوشهري، الدكتورة خلود.

 

وكانت النيابة العامة قد أمرت، الأحد الماضي، بالتحفظ على أموال عشرة مشاهير متهمين بغسيل الأموال ومنعتهم من السفر، إضافة إلى شركة ”بوتيكات“ التي تم التحفظ على بعض ممتلكاتها ومستنداتها بعد الاطلاع على دفاترها للتأكد من نشاطها ومدى ارتباطها بوقائع غسل الأموال.

 

ونشرت وسائل الإعلام أسماء هؤلاء المشاهير، وهم: يعقوب بو شهري، فوز الفهد، دانة طويرش، مشاري بويابس، حليمة بولند، عبدالوهاب العيسى، فرح الهادي، جمال النجادة، شفاء الخراز، مريم رضا.

 

وحسب وسائل الإعلام الكويتية، فإن إجمالي أرصدة حسابات المشاهير المجمدة بلغ نحو 30 مليون دينار، ما عدا أرصدة شركة ”بوتيكات“، حيث أن قيمة أصول بعض هؤلاء المشاهير تصل إلى ستة أضعاف هذا المبلغ، من عقارات وساعات ومجوهرات ثمينة ويخوت.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.