“الغيرة والحسد”.. “شاهد” عزمي بشارة يرد على اتهامات محمد ناصر له وما قاله عن علاقته بالأمير تميم

2

في أول رد له على الهجوم الغير مبرر عليه من قبل الإعلامي المصري المعارض المقيم في ، نشر الكاتب والمفكر العربي الدكتور تغريدات له بتويتر رد فيها بشكل غير مباشر على الاتهامات المزعومة من قبل ناصر دون أن يذكره بالاسم.

 

وقال “بشارة” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن): “إذا كان المعارضون منشغلين في تحويل أي خلاف مع حلفاء موضوعيين في الصراع ضد الاستبداد إلى عداوة بلا قواعد، وإذا كانت ترفع الغيرة والحسد فوق السياسة، والخصومة فوق الأخلاق، وإذا كان بديلهم للاستبداد  هو “نحن” وليس الديمقراطية، فيا لفرحة الاستبداد بهم. الأمر محزن.”

 

 

وتابع المفكر العربي البارز في تغريدة أخرى:”من أهم الأدلة على التسليم بالهزيمة وتطبيع العلاقة معها هو تحويل العنف إلى الداخل.”

 

 

وتساءل في تغريدة ثالثة:”فماذا نقول عن قوى وأفراد خارج الحكم بل ضحاياه غالبا، لا تنظم خلافاتهم أي قاعدة أو معايير أخلاقية، ولا محرما. فيصبح الخلاف خصومة، والخصومة كيدا، والكيد عداء؟ أمر محزن.”

 

 

وكان ناشطون بمواقع التواصل استنكروا الهجوم الغير مبرر من الإعلامي المصري المعارض محمد ناصر، على وأميرها الشيخ تميم بن حمد وتوجيه اتهامات مزعومة له بدعم جهات إعلامية مشبوهة.

 

وخرج “ناصر” ـ مذيع قناة مكملين المعارضة التي تبث من تركيا ـ في بث مباشر على قناته بيوتيوب ليهاجم الكاتب المصري بلال فضل بعد تطاوله على تركيا وأردوغان بسبب مسجد آيا صوفيا، لينقل الهجوم في الوقت ذاته إلى المفكر العربي المعروف الدكتور عزمي بشارة، لعلاقة بلال فضل به وعمله بصحيفة العربي التي يديرها، حسب زعمه.

 

يعني محمد ناصر قاعد واكل شارب نايم من فلوس قطر وبحس الأمير وفي النهاية يشتم الأمير، ويقل أدبه عليه ويقول إنه جايب واحد جاسوس وعميل ويهودي ( عزمي بشارة) ومقعده على حجره.

Gepostet von Hossam Elhendy am Dienstag, 28. Juli 2020

 

وزعم محمد ناصر أن عزمي بشارة يدير قناة ومواقع “تلفزيون العربي” بدعم غير محدود من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، وقال في هجوم عنيف دون تقديم أي إثبات على ادعاءاته:”: ”عزمي بشارة تربى في أحضان الصهاينة، ثم خرج إلى أحضان الأمير تميم، عزمي حصل على أموال لا تحصى من أمير قطر الحالي“.”

 

وبعدما تحدث عن تكرار خلاف ممتد بينهما، قال ناصر متابعا وصلة تطاوله على الدكتور عزمي بشارة ”عزمي بشارة يكره قنواتنا: (الشرق ومكملين ووطن التابعة للإخوان)؛ لأن ميزانيتها لا تعادل ميزانية البوفيه عند عزمي بشارة).

 

وفي هذا الهجوم الغير مبرر والذي اثار جدلا واسعا وأراده أن يكون عبر موقع ”يوتيوب“ وليس عبر ظهوره المعتاد على ”مكملين“، زعم محمد ناصر عن وجود ”عملية اختلاس بنحو 350 ألف جنيه إسترليني داخل تلفزيون العربي في لندن” دون أن يقدم أيضا أي دليل أو إثبات على هذه التهمة المزعومة.

 

وتحول “ناصر” بعدها للهجوم على الكاتب والسيناريست الكصري بلال فضل، على خلفية مقاله -أيضا- الذي عارض فيه تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

 

وعلق ناصر على الصورة المفبركة التي نشرها بلال فضل قبل أيام لأردوغان: ”عارف يا بلال لو أردوغان بتاع نسوان أنا ماعنديش مشاكل“، مستدركا ”الصورة لها ظروف خاصة، هي أثناء حفلة.. وتركيا فيها مومسات ودعارة والكل يعرف ذلك“. لكنه تابع أن ”أردوغان ليس بهذه الأخلاق“.

 

وكان ناشطون بمواقع التواصل شنوا هجوما عنيفا على الكاتب والسيناريست المصري المعروف بلال فضل، بعد تطاوله على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الشؤون التركية علي أرباش، بسبب قرار تحويل “آيا صوفيا” لمسجد كما كان أيام السلطان محمد الفاتح.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. demi يقول

    ماقاله محمد الناصر هو الصحيح وعزمي بشارة صهيوني وأجنداته مشبوهه ودينه الدرهم.

  2. مصطفي خلف يقول

    كلام غير منطقي ومفبرك
    من هو عزمي انطون بشاره. ومن هو ابوه الذي كان يعمل كجاسوس للعصابات الصهيونيه هو وزوجته في ترشيحا
    عزمي عضو في الحزب الشيوعي الاسرائيلي
    اسرائيل زرعته في الوطن العربي كي يشوه الاسلام وينشر الفتنه
    من اين جئتم بالمفكر العربي الكبير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.