“بدا غير متزن ولم يعرف عائلته”.. “شاهد” أول ظهور للسجين السعودي بأمريكا خالد الدوسري

1

نشر المحامي، سعود بن قويد، محامي السجين السعودي الشهير في سجون الولايات المتحدة خالد الدوسري، تسجيلاً مرئياً يكشف تردّي الحالة الصحية لموكله، موضحاً أن التسجيل المرئي لموكله خالد الدوسري من مقر سجنه بولاية لويزيانا.

 

خالد الدوسري هو طالب جامعي من المملكة العربية السعودية ابتعث عام 2008 للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، تم اعتقاله في الثامن والعشرين من فبراير/شباط 2011، ووُجهت له تهمة “صناعة مواد كيميائية متفجرة” وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد.

 

تردّي الوضعية الصحية للسجين

وقال بن قويد: “يتضح من خلال التسجيل تردي الحالة الصحية للدوسري وعدم معرفته بأسرته، وتؤكد جميع إجاباته أنه تحت تأثير مرض نفسي وليس له صلة بالواقع”.

 

سبق وصرح محامي خالد الدوسري بأن قضيته اجتمع فيها “عدم النزاهة القضائية، وعدم الشفافية الإعلامية، وعدم الكفاءة الدفاعية، وعدم المتابعة القانونية”.

 

من جهته، قال شقيق المعتقل، محمد الدوسري: “حالة خالد لا تسرّ، ولم تعد لديه القدرة على التعرف إلى أسرته، ولم يتذكر كذلك المكالمة التي أجريت معنا ومع والدته قبل شهر من الآن، وهو مغيّب عن الواقع الذي يعيشه”.

 

وأضاف: “نناشد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والسفارة السعودية سرعة إرسال مَن يمثلها لمقابلة ابننا، والتأكد من تلقيه العلاج قبل أن تسوء حالته”.

 

وخلال شهر يونيو/حزيران الماضي، كشف محامي المعتقل السعودي الشهير في سجون الولايات المتحدة خالد الدوسري عن وثيقة جديدة يعول عليها في إنقاذ الشاب المسجون منذ عام 2011 في أمريكا بتهمة السعي لحيازة أسلحة دمار شامل.

 

وفي وقت سابق، نشر المحامي سعود متعب بن قويد الوثيقة بنسختها الأصلية باللغة الإنجليزية، بجانب نسخة عربية مترجمة، وهي عبارة عن تقرير لمختبر متخصص بتحليل المواد الكيميائية، وجرى فيه فحص مواد كيميائية تعود للدوسري لمعرفة ما إذا كان بإمكانه تصنيع متفجرات من خلالها.

 

وفق الوثيقة المؤرخة بعام 2011، وهو ذات العام الذي تم فيه توقيف الدوسري، فإن المختبر حلّل المواد الكيميائية التي أرسلها إليه مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، وكانت النتيجة أن المواد غير مخلوطة، وأن كميتها ليست كافية لصناعة مادة متفجرة.

 

لماذا اعتقل الدوسري؟

وفي السياق، تقول شبكة “سي إن إن” الأمريكية: “إن المبتعث السعودي تم اعتقاله على خلفية تهمة واحدة تتعلق بمحاولة استخدام سلاح دمار شامل، حيث كان يُشتبه بأنه كان يسعى للحصول على مواد كيماوية لصنع قنبلة، ورجحت السلطات الأمريكية أنه كان يسعى لاستهداف منزل الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش في دالاس، ومحطات للطاقة النووية وجسور ضخمة”.

 

لكن تقارير إعلامية أخرى عن قضية الدوسري، الذي قدم للولايات المتحدة عام 2008 لدراسة الهندسة الكيميائية لصالح شركة “سابك” السعودية الحكومية العملاقة للبتروكيماويات، تقول إنه طلب كمية من المواد الكيميائية عبر شركة شحن مرخصة؛ لنقلها إليه لأغراض البحث والدراسة والقيام بتجارب تصبّ في صميم تخصصه، لكن تم اعتقاله منذ ذلك الحين.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابو علي يقول

    غسيل الدماغ الذي يتلقونه في المساجد والمدارس هي السبب لابد من تغيير مناهج الكراهية الوهابية واستبدالها بالاخلاق والقيم السامية والتسامح !!!
    القضاء الامريكي نزيه وعادل !!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.