“هي دي دولة الإسلام”.. “شاهد” رسالة مبكية من عائلة المصريين المقتولين غدرا في السعودية للملك سلمان

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لعائلة المصريين المقتولين غدرا في السعودية على يد كفيلهما، تطالب فيها الملك سلمان والسلطات السعودية بالقصاص من قاتل ذويهم والإسراع بعودة جثمانهم لمصر لدفنهم قبل العيد.

 

وظهر في المقطع بحسب النشطاء محمد راشد نجل عم العاملين المصريين أبناء قرية البطحة بنجع حمادي بقنا والذين لقى حتفهما قتلا بالرصاص على يد سعودي بالمملكة العربية السعودية، حيث طالب السلطات المصرية بالتدخل لسرعة إنهاء الإجراءات وعودة جثامين ذويهم.

 

 

وقال راشد إن “أهالي شهداء الغربة جواهم نار قايدة على مقتل ذويهم”

 

ووصف الحادث بالغدر والخيانة مطالبا الدولة بالقصاص العادل لأبنائهم طبقا للشريعة الإسلامية التي تطبقها المملكة.

 

وسيطرت حالة من الحزن والغضب على أهالى قرية “البطحة” بمدينة نجع حمادي بمحافظة قنا في مصر، عقب مقتل اثنين من العمال في مجال الإنشاءات “نجارين مسلح” على يد كفيل سعودي، بمدينة حريملاء بالرياض.

 

وفي قرية “البطحة” التي ساد الحزن على وجوه شبابها فيما اتشحت سيداتها بالسواد، حزنًا على اثنين من أبناءها “أولاد عمومة” وهما: “ع. ع. ح” 33 عامًا، و”ع. م. ع” 55 عامًا، حيث يشهد لهما الجميع بالسمعة الحسنة، وحين ضاق رزقهما في مجال المعمار، ذهبا للبحث عن رزقهما منذ سنوات طويلة في السعودية.

 

وفي تصريحات لصحيفة مصرية قال أحمد حسن، أحد أهالي القرية، أن شهيدي لقمة العيش كانا يعملان بمدينة الحريملا بالرياض، حيث طلب منهم كفيل العمل السعودي بناء منزل، وكان معهم عامل سوداني، وعقب انتهاء عملهم طلب منهم عمل صيانة للسباكة، وحين رفضا لعدم درايتهما بهذا المجال، وقعت مشادة بينهم، فذهب الكفيل للسيارته وأحضر سلاحًا ناريًا “مسدس” من سيارته، وأطلق عليهم النار من ظهرهما ليودي بحياتهما.

 

وأكد ناصر عبد الشافي، شقيق المجني عليه “ع”، ووالد زوجة المجني عليه الثاني، أنه تلقى خبر استشهاد شقيقه وزوج ابنته عبر اتصال تليفوني من أحد أبناء عمومته الذي يعمل بالسعودية.

 

وأشار إلى أن شقيقه لديه 4 أبناء وبنتان، مطالبًا السفارة المصرية بسرعة إنهاء تصريحات الدفن وإحضار الجثامين لمصر لدفنهما قبل عيد الأضحى.

 

وقال رمضان، نجل المجني عليه: “نحن نطالب بالقصاص العادل لوالدي”، مؤكدًا أن والده يعمل بالسعودية منذ 27 عامًا ولم ينزل إلى مصر منذ عامين، كان يبحث فيها عن لقمة عيش، متسائلًا: “كيف يقتل غدرًا وما ذنبنا لكي نحرم من والدنا”.

 

وكانت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، قد أكدت في بيان لها، أنها تتابع بالتنسيق مع الدبلوماسية المصرية بالسعودية حادث مقتل اثنين من العمال المصريين على يد سعودي أطلق الرصاص عليهما، وذلك بعد أن نشبت مشاجرة بينهما تحولت إلى جريمة جنائية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.