مليارات أبوظبي طارت.. انشقاقات كبيرة داخل القوات الموالية للإمارات باليمن وكتيبة مؤثرة تنضم للحوثي بالكامل

0

نقلت قناة “المسيرة” التابعة لجماعة الحوثي عن القيادي بالجماعة محمد البخيتي، تأكيده انشقاق كتيبة عسكرية موالية للإمارات وانضمامها بالكامل للحوثيين.

 

“البخيتي” وبحسب ما نقلت “المسيرة” قال إنه استقبل مع عضو الأمانة العام لحزب المؤتمر (جناح مؤيد للحوثيين) طارق الشامي، قائد كتيبة الهندسة الرائد فواز محمد القلعي”.

 

وأضاف: “القلعي عاد إلى صف الوطن”، مشيرا إلى أن الشامي مع جميع أفراد كتيبته من جبهة الساحل الغربي انضموا للجماعة.

 

وكشف موقع المسيرة تفاصيل انشقاق الكتيبة الموالية للإمارات وهي الكائنة بألوية حراس الجمهورية التابعة لطارق صالح، نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، الذي يقود قوات مناوئة للحوثيين في الساحل الغربي للبلاد بدعم إماراتي.

 

وأشار الموقع إلى أن البخيتي دعا أثناء استقبال الكتيبة “المغرر بهم من الواقفين في صف العدوان (التحالف) العودة إلى جادة الصواب بالتنسيق مع زملائهم الذين سبقوهم بالعودة، أو الجهات المعنية، لترتيب عودتهم إلى مناطقهم”.

 

ولم تصدر أي إفادة رسمية من “قوات طارق صالح”، حول الأمر حتى الآن، ولم تعلق الإمارات.

 

ويشار إلى أنه من حين لآخر يعلن الحوثيون انشقاق جنود وضباط من هذه القوات وعودتهم إلى صنعاء، دون أن تصدر من قيادتها توضيحات حيال هذه الانشقاقات.

 

وتتألف هذه القوات من الحرس الجمهوري والأمن التابعين لنظام الرئيس اليمني الراحل صالح، وتتخذ من الساحل الغربي للبلاد مسرحا لها لقتال الحوثيين عقب انهيار تحالفهما في ديسمبر 2017.

 

ويشهد اليمن للعام السادس حربا بين القوات الحكومية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.