الفاشل حفتر يرتعد خوفاً.. “شاهد” ماذا فعلت مليشياته على تخوم سرت ولكن “الدرون” التركية ستعكر مزاجهم!

0

نشرت صفحة عملية “بركان الغضب” الموالية لقوات حكومة الوفاق الليبية، صوراً قالت إنها لقوات خليفة حفتر، وهي تقوم بحفريات وتحصينات عسكرية على خط طريق الجفرة.

وقالت الصفحة خلال تعقيبها على الصور: “ميليشيات حفتر المسنودة بمرتزقة فاغنر الروسية، تقوم بأعمال تحصين بائسة لطريق سرت الجفرة، جارف بخنادق وسواتر ترابية، خوفاً من تقدم قواتنا البطلة في عمليات تحرير سرت والجفرة”.

ويأتي نشر هذه الصور بالتزامن مع تشديد رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية “فائز السراج” على ضرورة أن تتضمن الترتيبات الأمنية المرتبطة بوقف إطلاق النار في ، عدم تعرض المدن والمواقع الحيوية، لأي تهديد في المستقبل.

وجاء حديث السراج خلال اجتماع عقده مع الضباط المشاركين في لجنة “5+5″، لمتابعة مستجدات المسار العسكري الأمني الذي أٌقره مؤتمر برلين، بحسب بيان المكتب الإعلامي للسراج.

وتتكون لجنة “5+5” التي أقرها مؤتمر برلين من خمسة ضباط يمثلون القوات الموالية لحكومة الوفاق المعترف بها دولياً، وخمسة آخرين يمثلون قوات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر.

وتابع السراج بأن هذا المسار العسكري “على المحك”، وفي ضوء نتائجه سوف يتحرك أو يقف المساران الآخران، السياسي والاقتصادي.

وكانت العاصمة الألمانية برلين استضافت في التاسع عشر من يناير الماضي، مؤتمراُ دولياً بخصوص ليبيا، دعا في نتائجه إلى سرعة وقف إطلاق النار، والعودة إلى المسار السياسي للبحث عن حل للنزاع، غير أن ميليشيا حفتر لم تلتزم بذلك.

وفي سياق متصل جدد القائم بأعمال السفارة الأمريكية بليبيا جوشو هاريس، الإثنين، جدد تأكيده على احترام واشنطن لإسهامات قوات مصراتة” التابعة للحكومة الليبية”، في مكافحة الإرهاب.

وذلك خلال لقاء المسئول الأمريكي نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق ووزير الداخلية فتحي باشاغا، خلال زيارته لمدينة مصراتة.

وجاء في بيان سفارة واشنطن حول الزيارة بأنها تأتي للتشاور مع القادة الليبيين لإحباط التصعيد العسكري في سرت والجفرة وإعادة فتح قطاع الطاقة في ليبيا.

ونوّه البيان إلى أن “هاريس” جدد دعم الولايات المتحدة لسيادة ليبيا، وسلامة أراضيها، مع تشديده على الحاجة المُلحة لمغادرة القوات الأجنبية والمرتزقة للبلاد.

كما عبّر هاريس عن استعداد سفارة بلاده للعمل مع مجموعة شاملة من الشخصيات الليبية من جميع أنحاء البلاد التي ترفض التدخل الأجنبي.

وشهدت الساحة الليبية مؤخراً سلسلة انتصارات حققتها قوات حكومة الوفاق الوطني، على مليشيات الجنرال المنقلب خليفة حفتر، كان أبرزها تحرير كامل محيط العاصمة الليبية طرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، إضافة لقاعدة الوطية الجوية وبلدات بالجبل الغربي، وصولاً لمشارف سرت والجفرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.