قتلهما غدرا من الخلف.. “شاهد” مصريان رفضا طلبا للكفيل السعودي فأحضر الرشاش وأفرغه فيهما

1

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بموجة غضب واسعة، عقب انتشار تفاصيل حادث بشع لمصريين في السعودية أقدم كفيلهما على قتلهم بدم بارد بعد خلاف نشب بينهما.

#أحزان_الجالية#جريمة_قتلحدث يندى له الجبين ويشيب منه الولدانجريمة تحمل كل معاني الغدر والخيانةجريمة قتل على يد شخص…

Gepostet von ‎الجالية المصرية بالسعودية‎ am Montag, 27. Juli 2020

وبحسب ما أوردته صفحة “الجالية المصرية بالسعودية” على فيس بوك، فإن القتيلين هما “عزالدين محمد عبد الشافي” و”عادل عبدالاله حسين” من قرية البطحة التابعة لمدينة نجع حمادي بمحافظة قنا في صعيد مصر.

وأوضح حساب الجالية أن الجريمة وقعت في محافظة حريملاء بالرياض أمس الاثنين إثر خلاف بسيط مع صاحب العمل، الذي أحضر سلاحه وضرب الاثنين غدراً من الخلف”، وأصاب “كل واحد منهما بثلاث طلقات في الظهر”.

بينما كشف مغرد يدعى محمود تفاصيل الجريمة في سلسلة تغريدات له رصدتها (وطن) حيث قال  إن صاحب العمل طلب من الرجلين القيام بأحد أعمال السباكة وهما يعملان بنجارة حديد التسليح، فأوضحا له أن هذا ليس اختصاصهما، فما كان منه إلا أن أحضر سلاحه الآلي من السيارة وضربهم من الخلف وعندما اعترض الخفير السوداني كان سيلحق بهما هو الآخر لولا حضور الشرطة.

وعبر ناشطون عن غضبهم الشديد مما حدث، وخاصة في ظل تكرار حوادث الاعتداء على المصريين في دول خليجية في الآونة الأخيرة، والتي كان آخرها اعتداء مواطن كويتي على وافد مصري وصفعه على وجهه في جمعية الشيخ صباح الأحمد في حادث فجر موجة غضب واسعة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الخميس الماضي عندما توجه مواطن كويتي إلى التسوق من جمعية “صباح الأحمد”.

وما إن فرغ من ذلك، حتى توجه إلى دفع ثمن مقتنياته بأسلوب يخالف لوائح المتجر، غير أن العامل المصري “وليد” اعترض على سلوكه وطالب منه الالتزام بقواعد الجمعية، فما كان من المواطن إلا أن صفعه ثلاث مرات على وجه.

وقال الشاب المصري إنه امتنع عن اتخاذ أي رد فعل بحكم أن المعتدي يكبره سنا وأضاف بأنه “كان مؤمنا بأنه سيأخذ حقه بالقانون”. وبالفعل توجه بعدها نحو قسم الشرطة لتقديم شكوى.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. خالد السوداني يقول

    لا يوجد هفير سوداني بالسعودية
    ارجو التدقيق في المعلومات.. المصريين هم الذين يعملون خفراء بالسعودية ولي السودانيين والمصيبة ان المصريين يمون بلاويهم على السودانيين من غير سبب
    وهذا ينم عن الحفد والجهل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.