فزع بين فاشينستات الإمارات والسعودية وانسحاب جماعي من هذا التطبيق بعد ما حدث لحليمة بولند ومشاهير الكويت

0

أكدت صحيفة “البيان” الإماراتية أن حالة انسحاب جماعي لمشاهير إماراتيين من تطبيق “بوتيكات” للشراء عبر الإنترنت، أثارت جدلا واسعا وذلك عقب اتهام القائمين على التطبيق وعدد من مشاهير التواصل الاجتماعي بغسيل الأموال.

الصحيفة الإماراتية المحلية ذكرت في تقرير لها رصدته (وطن) أن موجة انسحابات جماعية من مشاهير التواصل الاجتماعي في الإمارات شهدها، تطبيق “بوتيكات”، وذلك وفق ما كشفت عنه حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بدت جملة “إنهاء العلاقة مع شركة بوتيكات” قاسما مشتركا بين عموم المشاهير.

وتأتي هذه الانسحابات إثر الكشف عن تورط القائمين على التطبيق وعدد كبير من مشاهير التواصل الاجتماعي بقضية “غسيل الأموال”، عقب إعلان النائب العام الكويتي المستشار ضرار العسعوسي التحفظ على أموال 12 متهما من مشاهير “السوشيال ميديا” مع منعهم من السفر وعلى رأسهم الإعلامية المثيرة للجدل حليمة بولند.

وحسب الصحيفة المحلية، فقد أكد عدد من مشاهير الإمارات الذين اتخذوا من “بوتيكات”، الذي يعرض أكثر من 30 ألف منتج تجميلي، انسحابهم من التطبيق.

الانسحاب الجماعي من تطبيق “بوتيكات” لم يقتصر على مشاهير الإمارات فقط، وإنما شمل أيضا مشاهير التواصل الاجتماعي في الخليج.

وجاءت الانسحابات بعد أن طالب المحامي الإماراتي “علي مصبح”، بضرورة التحرّي عن نزاهة وحقيقة الشركات أو الجهات التي يتعاقد معها مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي للإعلان لمنتجاتها عبر حساباتهم على منصات التواصل باختلاف أنواعها، واستشارة الجهات الأمنية المختصة حول مصدر دخل تلك الشركات والجهات”.

من جهتها، كشفت صحيفة “عكاظ” السعودية أن الشبهات في القضية ذاتها، تحوم حول 25 من مشاهير التواصل الاجتماعي في السعودية، دون ذكر أسماء.

وكانت النيابة العامة الكويتية، أصدرت قرارا بالتحفظ على أموال الشركة ومشاهير بارزين في البلد الخليجي، ومنعتهم من السفر بعد الزج بأسمائهم في قائمة المتهمين بقضية غسيل الأموال.

ونشرت وسائل الإعلام أسماء هؤلاء المشاهير وهم: “يعقوب بوشهري، فوز الفهد، دانة طويرش، مشاري بويابس، حليمة بولند، عبدالوهاب العيسى، فرح الهادي، جمال النجادة، شفاء الخراز، ومريم رضا”.

وفي السياق، رجحت صحيفة “القبس” الكويتية، إحالة 10 مشاهير آخرين إلى النيابة العامة من غير المشاهير العشرة المذكورين، مبينة أن شبهات غسيل أموال المشاهير تدور حول تجارة الخمور والمخدرات.

وصعد مع القضية هاشتاغ “غسيل أموال المشاهير” إلى سدة “التريند” في “تويتر”، حيث عبر الكثير من متابعي هذه الأسماء عن صدمتهم، في حين آثر بعض مشاهير الكويت ممن وردت أسماؤهم في قائمة الاتهام.

وقامت النيابة العامة بتجميد حساباتهم، ومنعهم من السفر، عدم التزام الصمت، ليطلوا عبر منصات التواصل بتغريدات ومقاطع مصورة، يدافعون فيها عن أنفسهم، وليردوا في الوقت ذاته على جملة الاتهامات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.