“شاهد” صور بأوضاع مخلة لعُمانيات تفجر موجة غضب بالسلطنة.. استدرجن من الأردن بهذه الحيلة ثم بدأ الابتزاز!

0

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عُمان بموجة غضب واسعة، بعد الكشف عن حالات ابتزاز لعدد من الفتيات العُمانيات بصور في أوضاع مخلة لهم، كن قد أرسلنها لدجالين طلبوا منهم ذلك بحجة جذب شخص تريده الفتاة لها فيما يعرف بـ”جلب الحبيب” وطرق نصب ودجل وأخرى.

التفاصيل الصادمة كشفها المهندس العماني حسن العجمي، أخصائي أمن المعلومات والجريمة الإلكترونية، حيث تحدث في مقطع فيديو له رصدته (وطن) عن حالات عايشها بنفسه لابتزاز فتيات.

وكشف “العجمي” عن مراسلة بعض الفتيات العمانيات لدجالين من الأردن والمغرب ودفع أموال لهم لأجل إيقاع شخص معين في حبها بالسحر (جلب الحبيب).

وقال ” الفتاة تريد تسوي سحر لأجل جلب الحبيب تعطي بيانته واسمه واسم امه وصورته للدجال، كل هذا بسيط الكارثة ايش دخل الموضوع انك تصوري نفسك بأوضاع مخلة وتكتبي على جمسك اشياء وتبعتيها لهذا الشخص لأجل يجبلك الحبيب، تأتينا يوميا حالات مؤسفة تطلب المساعدة بعد تعرضهم للابتزاز”

واثار ما كشفه المهندس العجمي موجة غضب كبيرة بين العمانيين، الذين استنكروا اتجاه بعض الفتيات لمثل أعمال السحر والشعوذة هذه مطالبين السلطات بالتدخل لوقف هذه الممارسات المشينة، كما طالبوا بحملات توعية للبنات المراهقات في المدارس، كما ذكر آخرون قصص حدثت معهم في هذا الشأن.

وأوضح أحد النشطاء أن هناك محتالين ينشروا ارقامهم على الانستجرام ويوهموا الناس بأشياء مثل جلب الحظ ،وجلب الحبيب.

وأرجع آخر ذلك إلى غياب الوازع الديني وكتب:”هذا كله بسبب الوازع الديني ولو كل بنت ملتزمة وتخاف ربها ما كانت فكرت ولا استجرأت تخوض بعلاقه مع شاب ياريت التركيز بمنع الهاتف عن الابناء”

ويشار إلى أنه قبل أيام قالت شرطة عمان السلطانية على حسابها في “تويتر”: إن “قيادة شرطة محافظة جنوب الباطنة ألقت القبض على ثلاثة متهمين بينهم رجل وامرأتان من جنسيتين عربية وأوروبية بتهمة الاحتيال والشعوذة”.

وأضافت الشرطة: أن الموقوفين “ادعوا مقدرتهم على إخراج الجن وعلاج الأمراض”، لافتةً إلى “استيقاف المواطن صاحب المنزل الذي قام باستقدام المتهمين بتأشيرات سياحية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.