“طبول الحرب تدق في سرت” استنفار كبير للوفاق وقوات مصرية تتجه نحو ليبيا ورئيس أركان السيسي بالمقدمة

1

في إشارة صريحة لحرب قريبة على الأبواب في “” أرسلت قوات الليبية المعترف بها دوليا تعزيزات إضافية إلى محيط المدينة التي يسطير عليها خليفة حفتر، بعدما قالت إنها تسعى لدخولها سلميا، في حين تتواصل استعدادات عسكرية مصرية كبيرة على حدود ليبيا، تحسبا لتدخل عسكري محتمل فيها.

قناة “فبراير” الخاصة المقربة من حكومة الوفاق نشرت مقطع فيديو لما قالت إنها تعزيزات عسكرية وصلت إلى غرب سرت (450 كيلومترا شرق ) لاستكمال ما وصفتها بعملية تحرير المدينة.

على الجانب الآخر أعلنت القوات المسلحة المصرية، أن رئيس أركان حرب الجيش المصري محمد فريد شهد إجراءات الاصطفاف والاستعداد القتالي للجنود على الاتجاه الاستراتيجي الغربي قرب حدود ليبيا.

الفريق / محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد إجراءات الإصطفاف والإستعداد القتالى لعناصر القوات المسلحة على…

Gepostet von ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ am Montag, 27. Juli 2020

وقالت الصفحة الرسمية للقوات المسلحة المصرية على “فيسبوك”: “شهد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة إجراءات الاصطفاف والاستعداد القتالي لعناصر القوات المسلحة على الاتجاه الاستراتيجي الغربي، والذي يأتي في إطار خطة القيادة العامة لمتابعة التدابير والإجراءات المشددة لحماية حدود الدولة وأمنها القومي على كافة الاتجاهات الاستراتيجية برا وبحرا وجوا بالتعاون بين كافة الأفرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية للقوات المسلحة “.

وتابعت: “استمع رئيس أركان حرب القوات المسلحة إلى الإجراءات المتخذة لرفع درجات الاستعداد القتالي، كذلك عرض قرارات القادة على كافة المستويات وتنظيم التعاون بين كافة عناصر تشكيل العملية الاستراتيجية للقوات البرية والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة بما يضمن تنفيذ كافة العناصر للمهام بكل دقة وفى التوقيتات المحددة، كما ناقش عدد من القادة والضباط في أسلوب تنفيذ المهام المخططة وكيفية مجابهة التغيرات الحادة والسريعة أثناء سير أعمال القتال”.

وأشارت إلى أنه: “قام رئيس أركان حرب القوات المسلحة بالمرور على العناصر المصطفة للاطمئنان على مدى جاهزيتها وقدرتها على تنفيذ كافة المهام والوقوف على مستوى الكفاءة الفنية للأسلحة والمعدات”.

وأوضحت أن رئيس الأركان نقل تحيات وتقدير رئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الدفاع محمد زكى لقوات الجيش المصري.

ومنذ وصولها إلى مشارف سرت منتصف يونيو/حزيران الماضي، عقب استعادتها ضواحي طرابلس الجنوبية ومدينة ترهونة (80 كيلومترا جنوب شرق العاصمة)؛ أرسلت قوات الوفاق على دفعات تعزيزات تضم مقاتلين وعتادا، من بينه راجمات صواريخ متطورة، وفق ناشطين ليبيين.

وكان الناطق باسم عملية تحرير سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه قال أمس إن الأوضاع الميدانية مستقرة غرب سرت، وإنهم في انتظار التحركات السياسية لدخولها سلميا.

وأضاف دراه -في تسجيل مصور- أن قوات حكومة الوفاق تنتظر الحل السياسي لدخول سرت من دون حرب، ملوحا باستئناف العمليات العسكرية ضد قوات حفتر في حال فشل التوصل لحل سلمي.

وكان المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الوطني محمد قنونو قال إن قواته ترابط على مشارف سرت بانتظار التعليمات لبدء عملية “دروب النصر” العسكرية، كما قال إن حكومة الوفاق هي التي تحدد الخطوط الحمراء، وكان يشير بذلك إلى تصريحات سابقة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث لوح فيها بالتدخل عسكريا في ليبيا، معتبرا أن تقدم قوات الوفاق نحو سرت والجفرة يعد خطا أحمر.

وتمهيدا للتدخل العسكري في ليبيا قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن بلاده تعرضت لاستهداف من قبل تنظيمات إرهابية انطلاقا من ليبيا، مشددا على أن ستدافع عن مصالحها القومية.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان آل سعودي، عقب محادثات بينهما اليوم الاثنين في .

وفي مقابل تعزيزات قوات الوفاق، تعمل قوات حفتر والمجموعات الأجنبية الداعمة لها على تحصين مواقعها داخل وحول سرت، وكذلك في المواقع النفطية التي تقع باتجاه الشرق في منطقة الهلال النفطي.

وفي وقت سابق، قالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) إن لديها صورا جوية تظهر قوات ومعدات شركة فاغنر الروسية في الخطوط الأمامية في سرت، مشيرة إلى أن روسيا زودت هذه القوات بطائرات مقاتلة ومدرعات عسكرية وأنظمة دفاع جوي وإمدادات.

ويأتي هذا التطور بعد أسبوع من مصادقة البرلمان المصري على قرار يجيز للجيش القيام بمهام عسكرية في الخارج، واعتُبر القرار تفويضا بالتدخل عسكريا في ليبيا.

ولتبرير هذا التدخل المحتمل، تتذرع مصر بحماية أمنها القومي، ومواجهة ما تصفها بالتهديدات الإرهابية، ونددت حكومة الوفاق اللليبية بالتهديدات المصرية، واعتبرتها إعلان حرب على ليبيا.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. على احمد يقول

    جيش المعكرونة والصلصة رايح يحارب فى ليبيا جيش الانقلابات وسفك دماء الركع السجود فى رابعة ٤٠٠٠ شهيد من خيرة عباد الله فى ليلة واحدة ذنبهم انهم قالوا ربنا الله قتلوا واحرفت جثثهم الله يمهل ولا يهمل جاء وقت الحساب ليكون جيش مصر العظيم مسخرة وضحوكة امام العالم لما سيحصل له بليبيا اما اثيوبيا فراس الهرم يمصر يصرح سنفاوض ثم نفاوض ثم نفاوض وبعد ان يتم ملا السد لا عزاء لشعب مصر المسكين فاما الموت عطشا او الموت غرقا بارتفاع منسوب المياة ل ٣٠ متر اذا فكر احد بضرب السد هنيء لكم السيسي العظيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.