ماذا يحدث في لبنان؟.. “شاهد” انفجارات وإطلاق نار وتحليق مكثف لطيران الاحتلال بعد قصف عنيف بالمدفعية

0

شهدت الحدود اللبنانية توترا كبيرا وعمليات إطلاق نار وقصف لمدفعية الاحتلال، ما اثار جدلا واسعا على مواقع التواصل بشأن الأمر المريب الذي يحدث هناك.

وبتتبع الأخبار في هذا الشأن أفاد مراسل “الجزيرة” في لبنان أن المدفعية الإسرائيلية قصفت تلال قرية كفرشوبا ومحيط مزارع شبعا المحتلة، وذلك بعدما تحدث الإعلام الإسرائيلي عن تبادل إطلاق نار على الحدود، فسرته مصادر بأنه عملية لحزب الله.

من جهتها، أعلن الاحتلال أن “حادثا أمنيا غير بسيط” وقع على الحدود الشمالية مع لبنان اليوم الاثنين، وأمر الجيش سكان المنطقة بالتزام منازلهم، فيما غادر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس على عجل اجتماعا لحزبه.

في الوقت نفسه، قالت القناة 12 بالتلفزيون الإسرائيلي إن تبادلا لإطلاق النار وقع بين قوات إسرائيلية ومسلحين، وإن انفجارات سمعت في المنطقة.

وأوضح مراسل الجزيرة في لبنان أنه إذا صحت الأنباء عن مهاجمة حزب الله لمواقع إسرائيلية في تلك المنطقة المحتلة فإنه يكون قد نفذ وعيده بشن هجمات للرد على الاستهداف الإسرائيلي لعناصره في سوريا في الآونة الأخيرة.

من جانبه أشار مراسل “rt”  إلى رصد تحليق مكثف للطيران الحربي الإسرائيلي في أجواء مزارع شبعا، وتحدث عن سقوط عدة قذائف إسرائيلية في محيط بلدة كفرشوبا ومركز قوات “اليونيفبل” بمنطقة مزارع شبعا.

من جانبها، ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية أن الجيش الإسرائيلي نفذ قصفا مدفعيا استهدف المرتفعات الشرقية لبلدة كفرشوبا وفي محيط موقع رويسات العلم.

وأفادت الوكالة بسقوط قذيفة مدفعية على منزل في بلدة الهبارية نتيجة “قصف العدو على القرى اللبنانية في منطقة العرقوب”.

وفي غضون ذلك ذكرت مصادر لبنانية وإسرائيلية أن “حزب الله” اللبناني نفذ اليوم الاثنين هجوما استهدف الجيش الإسرائيلي في منطقة مزارع شعبا الحدودية.

بدوره، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي: “وردت للتو تقارير عن حدث أمني في منطقة جبل روس. التفاصيل قيد الفحص”.

وأضاف أن جيش الاحتلال أصدر “تعليمات إلى سكان منطقة الحدود مع لبنان في أعقاب الحدث الأمني في منطقة جبل روس. على السكان البقاء في المنازل. يحظر على جميع الأنشطة في المنطقة المفتوحة بما فيها الأعمال الزراعية والسياحية. يجب الامتناع عن استخدام المركبات لأهداف غير ضرورية”.

وتشهد منطقة الحدود الإسرائيلية اللبنانية توترا ملموسا بعد مقتل عنصر “حزب الله” اللبناني، علي كامل محسن، بالغارة الإسرائيلية التي استهدفت يوم 20 يوليو موقعا عسكريا قرب مطار دمشق الدولي في سوريا.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن قائد المنطقة الشمالية، أمير برعام، قوله إن تقدير الوضع في الجيش الإسرائيلي يشير إلى أن “حزب الله” يخطط لعملية انتقامية، وصرح العسكري الرفيع: “نحن نستعد لمروحة واسعة من السيناريوهات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.