“خربط عقل سفهاء أبوظبي بهذه الكلمات”.. سعيد جداد: خطوة السلطان هيثم بن طارق تندرج ضمن مبدأ “عفا الله عما سلف”

1

أطلق سعيد جداد، المعارض العُماني السابق، أول تصريحات صحافية علق فيها على العفو الذي أصدره السلطان ، عنه وعن عدد من المعارضين الذين حصلوا على حق اللجوء في لندن.

وقال جداد الذي ذاع صيته في الآونة الاخيرة إنه “طوى” صفحة الماضي، ويود العودة لبلاده، استجابة للعفو السامي الذي أصدره ، مضيفاً :” بغض النظر عمّا حدث سابقاً، إلا أن أمر العفو خلق في نفسه شعوراً بأن مكانه الحقيقي الذي يستطيع أن يخدم فيه بلاده، هو داخل عمان “.

وتابع: “الوطن الذي يجب ان نتحد جميعاً من أجله، وأن تنصب كل جهودنا لخلق غد أفضل لعمان”.

وزاد جداد بأنه وبالعفو السلطاني السامي لم يعد يجد مبرراً لوجوده في الخارج، لذا قرر الاستجابة فوراً لنداء السلطان وعفوه الكريم.

وقال المعارض العُماني السابق في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “ العربي”، إن سفير السلطنة في لندن الشيخ عبد العزيز الهنائي، تواصل معه وأبلغه بأن العهد الجديد للسلطان هيثم بن طارق حفظه الله أصدر عفواً سامياً عنه وعن كل العمانيين في لندن، في سياق حرص السلطان على عودة أبناء البلد إلى وطنهم.

وأكد جداد بأن الخطوة من قبل السلطان تندرج ضمن مبدأ “عفا الله عما سلف” وهو نفس المسار الذي انتهجه سابقاً السلطان قابوس بن سعيد، حينما تولى مقاليد الأمور في 23 يوليو 1970.

وزاد في تصريحه بأن القيادة “ألسامية” تدرك أن “وحدة الصف الوطني هي الأساس المتين الذي تنطلق منه أي نهضة حقيقية تسعى للبناء والتقدم والازدهار.

وأضاف: “الحقيقة أن السلطان هيثم بن طارق بفتحه لباب العفو والتسامح وطي صفحة الماضي، بغض النظر عما حدث، قد خلق في نفسي شعوراً بأن مكاني الحقيقي الذي أستطيع فيه أن اخدم بلدي هو داخل عمان، لأكون بين أهلي وإخواني وأبناء وطني.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في اشتعلت بموجة من الجدل عقب نشر المعارض سعيد جداد مقطعاً مصوراً يعلن فيه مبايعة السلطان هيثم بن طارق على السمع والطاعة، بعد إصدار العفو عنه، مشيراً إلى أنه تم ترتيب إجراءات عودته للسلطنة.

ويشار إلى أنه قبل فترى قصيرة كان سعيد جداد يحسب على مجموعة عمانية تنشط في لندن، ولكن تكن الولاء لجهات خارجية، وتهاجم السلطنة وتحاول إثارة البلبلة في كل حدث تمر به عمان، بهدف قلب نظام الحكم ، وتضم هذه القائمة كل من نبهان الحنشي ومحمد الفراري وخلفان البداووي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    صدقنوا حقيقة واحدة دولة الجوار ولا مهتمة بك ولا من شاف ولا من درى! يعني بالعماني ما معطينكم طولة! بضاعتكم ردن إليكم! ستصحون على افلاس اكبر وبطالة وفقر وجوع ! اصحوا من نومة أهل الكهف ! كفاية خداع لأنفسكم1 خخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.