اردوغان تلا القرآن والخطيب اعتلى المنبر بالسيف و4 أتراك رفعوا الآذان .. هذا ما حدث في آيا صوفيا بأول صلاة جمعة

0

في مشهد مهيب، وبحضور الآلاف يتقدمهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أقيمت صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا الكبير لأول مرة منذ 86 عاما من تحويله لمتحف، حيث رفع 4 أتراك، أول أذان صلاة جمعة في المسجد.

وتمت قراءة الأدعية عبر مكبرات الصوت في مآذن المسجد في إطار برنامج إعادة فتح المسجد للعبادة مجددا.

وتلا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، آيات من القرآن الكريم، في مسجد “آيا صوفيا” قبيل الصلاة.

وجاءت تلاوة أردوغان، في إطار البرنامج الذي نظمته رئاسة الشؤون الدينية لتلاوة القران الكريم، والأدعية في المسجد.

وشارك في البرنامج وأداء أول صلاة جمعة، أردوغان ونائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان مصطفى شنطوب، ووزراء ومسؤولين آخرين ورؤساء أحزاب.

وعقب انتهاء رئيس الشؤون الدينية، علي أرباش من تلاوة الدعاء في المسجد، رفع 4 مؤذنين من 4 منارات أذان الجمعة.

وألقى رئيس الشؤون الدينية في تركيا، علي أرباش، أول خطبة جمعة من على منبر المسجد حيث صعد المنبر حاملا السيف.

وقال أرباش، إن إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا للعبادة “بمثابة شعاع أمل لمساجد الأرض الحزينة والمظلومة”.مضيفاً: “اليوم انتهى الجرح العميق والحسرة في قلوب شعبنا؛ فلله الحمد والثناء”.

وأكد رئيس الشؤون الدينية أن “إعادة فتح آيا صوفيا للعبادة هو شعاع أمل لجميع مساجد الأرض الحزينة والمظلومة، وفي مقدمتها المسجد الأقصى”.

وشدد أرباش على أن أبواب مسجد آيا صوفيا، ستظل مفتوحة للجميع دون أدنى تمييز، أسوة بكافة المساجد في تركيا.

وتوافد المواطنون الأتراك بأعداد كبيرة من إسطنبول ومختلف الولايات الأخرى، إلى المسجد ومحيطه لأداء الصلاة، ورفعوا التكبيرات.

وبعد أمتلاء ميدان آيا صوفيا ومحيطه توجه المواطنون إلى ميدان “يني قابي” الذي يبعد عدة كيلومترات عن المسجد لأداء صلاة الجمعة.

من جهته، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن مسجد “آيا صوفيا” الكبير سيظل مكانا يستقطب الناس من كافة الأديان.

جاء ذلك في تصريح صحفي، الجمعة، خلال زيارته ضريح السلطان محمد الفاتح بعد أدائه صلاة الجمعة في آيا صوفيا، برفقة زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت باهتشلي.

وقال أردوغان: “مسجد آيا صوفيا الكبير سيظل مكانا يستقطب الناس من كافة الأديان لكونه إرثا ثقافيا مشتركا للإنسانية جمعاء”.

وأضاف أن “آيا صوفيا عاد إلى أصله، وأصبح مسجدا مرة أخرى، وسيستمر في خدمة المؤمنين كمسجد”.

وأشار إلى أن نحو 350 ألف شخص أدوا صلاة الجمعة اليوم بمسجد آيا صوفيا.

وعقب انتهاء صلاة الجمعة في آيا صوفيا زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضريح السلطان محمد الفاتح بإسطنبول.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.