كارثة.. “نيويورك تايمز” تكشف أبعادا مرعبة لـ”سد النهضة” وتحليل لصور الأقمار الصناعية التي أفزعت المصريين

11

في تعليقها على موضوع الساعة بالمنطقة قالت صحيفة “نيويورك تايمز” في تقرير لمراسلها في القاهرة “ديكلان وولش”، إن الصور التي أفزعت المصريين والتقطتها الأقمار الاصطناعية هذا الأسبوع لسد النهضة الإثيوبي، أظهرت تدفق المياه للخزان حول السد، والذي يرتفع مرتين أعلى من تمثال الحرية الأمريكي

وبينما تأمل إثيوبيا أن يضاعف السد من إنتاج الكهرباء ويعزز الاقتصاد ويزيد من وحدة البلاد التي تعاني الانقسام والعنف، سارع وزير المياه الإثيوبي سليشي بيكيلي لتخفيف مخاوف المصريين، مؤكدا أن زيادة معدلات المياه في الخزان هي متوقعة ونتيجة طبيعية للفيضانات الموسمية.

وقال إن البداية الرسمية لملء السد ستكون عندما يغلق المهندسون البوابات، وهذا لم يحدث بعد. وستكون هذه اللحظة عندما تسيطر إثيوبيا على تدفق مياه النيل إلى مصر وبشكل عملي.

إلا أن التأكيدات ـ وبحسب الصحيفة ـ لم تكن كافية لتخفيف قلق مصر التي تعتمد على النيل لتوفير نسبة 90% من مياهها، وتقوم القاهرة وعلى مدى عقد بالتفاوض مع إثيوبيا بشأن الطريقة التي سيتم فيها ملء السد وإدارته، وانتهت المحاولة الأخيرة بدون نتائج يوم الإثنين الماضي، فيما زادت الصور الفضائية والتقارير من إثيوبيا التكهنات، وهي أن ملء الخزان بدأ بالفعل.

واستشهادا على حالة الرعب في مصر نقل الكاتب ما قاله المعلق التلفزيوني المقرب من النظام نشأت الديهي: “السؤال: ماذا سنفعل؟ والناس قلقون وهذا القلق يترك تأثيرا”.

وما يزيد القلق المصري، هي تأكيدات رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أن بلاده ستغلق البوابات نهاية الشهر الحالي أياً كان الوضع. وفي 7 تموز/ يوليو قال للمشرعين في بلاده: “لو تغلق إثيوبيا السد، فهذا يعني أن إثيوبيا وافقت على تدمير السد”.

ومع أن ملء الخزان يحتاج إلى سبعة أعوام، إلا أن بدء العملية تمثل لحظة مهمة للبلدين، فهي مثل عبور الروبيكون، ولو تم العملية بدون اتفاق، فإنها قد تدفع النزاع إلى اتجاه لا أحد يعرف مداه.

وتريد مصر تأكيدات قانونية ملزمة تقضي بإبطاء إثيوبيا أو وقفها عملية ملء الخزان في مواسم الجفاف، وتريد مصر أن يكون لها رأي في أي خطة إثيوبية لبناء سدود أخرى على النيل في المستقبل. وترفض إثيوبيا هذه المطالب التي تراها خرقا لسيادتها.

ويجب على مصر القبول أن قرونا من تسيدها لمياه النيل قد انتهت. ويقول وولش إن الثقة متدنية بين الطرفين. وقال مسؤول مصري طلب عدم ذكر اسمه، إن الإثيوبيين يريدون اتفاقا غامضا ومليئا بالثغرات القانونية مثل قطعة جبن سويسرية.

وردّ المسؤولون الإثيوبيون واتهموا الجانب المصري بالتصرف بطريقة فوقية، وأشاروا إلى الدعم الشعبي للمشروع، خاصة أن غالبية السكان استثمرت في السد.

ورغم أن قدرة السد ستكون استيعاب 19.5 تريليون غالون من المياه، أي أعلى من الخزان خلف سد هوفر، إلا أن قدرته التشغيلية ستكون 13 تريليون غالون، أي ما يعادل تدفق عام لمياه النيل.

كما أن الخلاف هو سياسي بقدر ما هو هيدرولوجي. فرئيس الوزراء آبي أحمد الذي وصل إلى السلطة وبشهرة كإصلاحي ونال جائزة نوبل للسلام العام الماضي لجهوده في تحقيق السلام مع إريتريا، إلا أن بلاه تواجه في الفترة الماضية سلسلة من الاضطرابات والعنف حول وضع الأرومو، التي تعد أكبر عرقية في البلاد.

وبالنسبة لأحمد، فملء الخزان هذا الشهر يعطيه “شيئا يوحد الإثيوبيين”. في المقابل، هناك مخاطر للنظام الديكتاتوري في مصر وزعيمه عبد الفتاح السيسي، فقوات الأمن لا تتوقع تظاهرات لو فشل بمنع ملء الخزان، إلا أن شرعيته ستتأثر في وقت يواجه تهديدات من منافسين آخرين.

ففي لقاء مع زعماء عشائر ليبيين يوم الخميس، كرر السيسي تهديده بإرسال القوات المصرية إلى ليبيا لمواجه القوات التي تدعمها تركيا.

وفي وسط هذا النزاع هو السودان. فمن جهة قد يستفيد من الطاقة الكهربائية الرخيصة، ولكنه يخشى من تدفق مفاجئ للمياه بشكل يدمر سد الروصيرص. ويقول الدبلوماسيون الغربيون إن تهديدات مصر المبطنة بالعمل العسكري لن تتم، مع أن مصر لم تستبعد هذا الخيار ولكنها تركز الآن على صفقة سياسية..

قد يعجبك ايضا
11 تعليقات
  1. فهد يقول

    يعني عامل تقرير طويل عريض وكاتب في الاخر النظام الديكتاتوري يا اخواني خائن؟ مصر هي سيد افريقيا والشرق الأوسط الجديد وقرار ضرب السد تم اتخاذه والمفاوضات الحالية هي لتغليط إثيوبيا حتى يشهد العالم عليها ويؤيد مصر اكثر ويلوم نظام خرفان تابعين لجهات خارجية وليس نظام سيادي في إثيوبيا

  2. Ahmed Abdelrahman يقول

    يا فهودي مسافة السكة بس و السيسي يضرب السد.. ياخي شغل مخك ضرب سد النهضة حايؤدي لضرب السد العالي.. فمستحيل يحصل،، حلل مظبوط عشان ما تقول كلام خارم بارم.

  3. Awama malak يقول

    المطر من ربنا ِِ… نحن كسودانيين لا نتاثر بالسد بل بالمطر النازل من السماء؟…….. حلايب سودانية… ومصر رييسها دكتاتور؟.. والفشقة سودانية… ما علينا الا نتفرج علي المحتلين

  4. فهد يقول

    الخروف خروف مفيش فايدة

  5. Yasir يقول

    وماذا سيحدث أخي فهد لو قامت أثيوبيا بضربة مماثلة ودمرت السد العالي؟
    أظن أن الأثر الأكبر سيقع على مصر لا محالة.

    1. علاء سيف الدين يقول

      السد العالي مره واحده والله انت متعرفش حوش الجيش المصري عاملين ايه اصبر قريبا هتسمع بأن سد النهضة قامت الوحوش المصريه بتدمير وبقتل شعبه واحتلال أراضيه

  6. ياسر تاج السر المبارك يقول

    استيقظوا أيها المصريون من سباتكم العميق وحرروا عقولكم من اوهام التفوق، فإنه ما وضع مصر في هذا الموقف إلا أوهام السيادة على أفريقيا والتعامل معها من قمة جبل ايفريست. كونوا عقلانيين وواقعيين فمثلما لكم حق في مياه النيل فإن لاثيوبيا حقا وللسودان حقا. أنتم الآن تتباكون على اتفاقية ٥٩ لأن لكم فيها نصيب الأسد إضافة إلى نصيب السودان الذي لا تتسع مواعينه لتخزين كل نصيبه. تحلوا بالعقلانية وفاوضوا من منطلق الندية دون تهديد بعمل عسكري، فإن هذا ما يزيد الموقف الاثيوبي تعنتا ولا تحشروا السودان في الامر فالسودان دولة ذات سيادة ولم تعد تابعا لكم كما كان في عهود سابقة عندما تنازل السودان عن حلفا القديمة لتغمرها مياه بحيرة النوبة وتبنوا انتم السد العالي وتستمعوا بخيراته.

  7. Emad يقول

    أثيوبيا فى عهد الامبراطورية الحبشية
    لم تضع نفسها في هذا العبث السياسي
    ولو أرادت بناء سدود كانت ستشتشير ملك مصر والسودان أو عبد الناصر
    لأن المصلحة واحدة وكان عبد الناصر بنفسة أول من ساعد في بنائه بعد دراسة جدوى من حيث الأمان والحجم المناسب بالارتفاع المناسب بطريقة لا تضر مصر عند الملئ ولا تهدم المدن السودانية فى حالة انهيارة لأى سبب لا سمح الله.

    غرور نوبل للسلام:
    عندما يحظى بها حاكم مراهق سياسيا
    يدمر نفسة وبلادة

  8. Khaled U Khalil يقول

    أحسن حل ترجع حدود مصر لمنابع النيل كما كانت من زمان….
    أمان مصر يبدأ من عند منابع النيل.

  9. جيش العرب العظيم يقول

    يا اخي سبحان الله يطلعلك واحد كدا يقولك حلايب وشلاتين
    جاتكم نيله بس انتو اشتغلو في الارض اللي عندكم وعملو دوله الاول يا شوية بوابين

  10. الشنفرى يقول

    مصر خرجت من تاريخها منذ اتفاقية كامب ديفيد ، آملين عليها شروط مقابل إعادة سيناء إليها لسيادة منقوصة وحفنة من دولارات امريكيه تمنحها امريكا لها ، بشرط وحيد ه. ان تنام مصر .مالهاش دعوى بغيرها وهكذا كان …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.