شخصيات تشغل مواقع حساسة.. “نوتة أوراق زرقاء” تكشف أسماء صادمة متورطة في شبكة غسل الأموال التي هزت الكويت!

1

كشفت “نوتة أوراق”، تعود للمتهم الإيراني المقيم بالكويت “فؤاد”، أسماء صادمة متورطة في شبكة غسل الأموال، التي أثارت فضيحتها الرأي العام بالدولة.

واستمعت النيابة العامة أثناء التحقيق في القضية التي أُطلق عليها إعلامياً “شبكة فؤاد”، إلى ثلاثة من المتهمين الخمسة.

ووجّهت النيابة إلى المتهم الأول (فؤاد) تهم الرشوة والاتجار بالخمور وغسل الأموال، فيما وجّهت إلى المتهم الثاني (كويتي) تهمة غسل الأموال، وإلى المتهم الثالث (كويتي) تهم غسل الأموال والاتجار بالخمور وحيازة سلاح.

ونقلت صحيفة “الراي” الكويتية، عن مصادر مطلعة، أن (فؤاد) قرر كشف كل الأوراق المستورة، فأخرج مفكرة (نوتة أوراق) زرقاء اللون يدوّن فيها بيانات كل من يتعامل معهم، ومبالغ العمليات المشتركة في ما بينهم.

وكشفت المصادر أن “المفكرة تحتوي على أسماء صادمة، وشخصيات تشغل مواقع حساسة، حيث يتم التحري عن مدى مصداقية هذه البيانات، فضلاً عما كشفته المعلومات المستخرجة من هاتف المتهم”.

وواجهت النيابة العامة (فؤاد) بالتحريات التي تسلمتها من أمن الدولة، وقال إنه يعمل في التجارة بمختلف أنواعها من سيارات وساعات وغيرها، وإنه يصدّر سيارات فارهة للبيع في ألمانيا والصين، ويشتري الساعات عبر المزادات.

وأشارت إفادات المتهمين في التحقيقات إلى أن مجموعة السيارات الفارهة التي عُثر عليها في الشاليه، بعضها يملكه كويتيون وبعضها مسجل باسم شركة السيارات التي يملكها (فؤاد)، ووردت معلومات أيضاً عن عمله في تجارة البصل أيضاً، وأنه أجرى في الفترة الأخيرة صفقة في هذا الجانب.

وعن اتهامه بالرشوة وتنظيم سهرات لشخصيات معينة ومشاهير، أفاد (فؤاد) أنه يملك عدة بيوت وأنه يجتمع فيها مع أشخاص كثيرين بحكم علاقات الصداقة التي تربطه بهم، وبينهم ضباط لا علاقة عمل تجمعه بهم بحسب قوله.

وعن علاقته بأحد قياديي وزارة الداخلية المتهم بالتورط في قضية النائب البنغالي،  كشف (فؤاد) أن القيادي اشترى منه في وقت سابق سيارتين.

ولا زالت التحقيقات تتواصل أولاً بأول مع كل من ورد اسمه في القضية، والنيابة تنتظر التحريات التكميلية المرتبطة بالقضية والتي قد تفتح أبواباً وتكشف أسماء جديدة، وأي معلومات مستجدة قد تفتح الباب أمام استدعاء المزيد من المتورطين بالتعامل في أوقات سابقة مع (فؤاد) حتى لو كانوا قد توقفوا عن هذا التعامل.

وفي سياق متصل، تستكمل النيابة التحقيق اليوم مع الوكيل المساعد في وزارة الداخلية مازن الجراح في قضية “النائب البنغالي” المتهم بالاتجار بالبشر وغسل الأموال ودفع رشاوى في الكويت، فيما من المقرر عرض النائب البنغالي أمام قاضي التجديد لتجديد حبسه.

وقالت مصادر مطلعة إن التطورات المثيرة في قضية (شبكة فؤاد) تلقي بظلالها على التحقيقات، والنيابة تعمل على الإحاطة بمختلف التفاصيل وفق التحريات والإفادات.

كما تسلمت النيابة العامة عدداً من البلاغات المتعلقة بالفاشينيستات ومشاهير السوشيال ميديا، ، وستبدأ الاستدعاءات  فور استكمال مختلف أوراق البلاغات والتفاصيل الإجرائية والقانونية لمواجهتهم بها في التحقيقات.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    الفساد يضرب بأطنابه في متصرفية الكويت البريطانية التي سلخها البريطانيون من العراق لمنحها لآل الصباح سارقي أراضي الخوالد العرب الأقحاح! هي صورة ظلامية للنهاية الوشيكة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.