موقع استخباراتي يكشف موعد “الكارثة الكبرى” في مصر بسبب سد النهضة بينما السيسي تورطه الإمارات في ليبيا

4

قال موقع “ستراتفور” الاستخباراتي الأمريكي إنه يستبعد لجوء مصر لأي عمل عسكري ضد سد النهضة الإثيوبي وتوقع تعقد مشاكل القاهرة المائية أكثر خلال ثلاثة أشهر بسبب تعبئة خزان السد بعد نهاية موسم الأمطار في نهاية أكتوبر المقبل.

الموقع اشار إلى تلويح مصر بالتدخل عسكريا في ليبيا، حيث تستعد حكومة الوفاق الوطني المدعومة من تركيا لهجوم على سرت، والتي قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنها خط أحمر.

وأكد الموقع وفق ترجمة “القدس العربي” أنه وخلال الثلاثة أشهر المقبلة من موسم الأمطار حتى نهاية أكتوبر، سيكون تأثير تعبئة الخزان على تدفق نهر النيل إلى مصر، لكنه توقع ظهور تداعيات ذلك عندما ينخفض حجم المياه بعد موسم الأمطار، مما سيؤجج التوترات بين أديس أبابا والقاهرة.

ولفت إلى تصريح وزير المياه الإثيوبي بأن الأمطار الغزيرة الأخيرة وارتفاع حائط السد تسببا في ارتفاع منسوب المياه في بحيرة الخزان تلقائيا وبسرعة دون أن تتخذ الحكومة إجراءات مباشرة.

أقرأ أيضاً: مهند بتار يكتب: السيسي لدى استقباله مشايخ وأعيان القبائل الفلسطينية: غزة خط أحمر

وأشار الموقع إلى أن مصر والسودان ستكونان قادرتين على الحفاظ على تدفق المياه عند مستوياته الطبيعية من خلال إدارة السدود والخزانات الخاصة بهما، ولكن ذلك سيكون على حساب إنتاج الكهرباء.

ويضيف أن العديد من السدود الموجودة على نهر النيل، خاصة السد العالي في أسوان بصعيد مصر، ستمكّن دول المصب من التعامل مع انخفاضات تدفق النهر مؤقتا من خلال إطلاق مياه إضافية من خزاناتهم وتجاوز توربينات الطاقة الكهرومائية (الحد من إنتاج الطاقة)، وتعويض الحجم المفقود أثناء ملء سد النهضة الإثيوبي الكبير وضمان أنماط الفيضانات الموسمية.

وأضاف أن الإجراءات الإثيوبية بعد انتهاء موسم الأمطار الحالي في أكتوبر/تشرين الأول المقبل ستكون أكثر أهمية في تحديد الاستجابة المحتملة من مصر.

وأشار إلى أن السؤال الأساسي هو ما إذا كانت إثيوبيا ستحافظ على التدفقات من المستويات الموسمية النموذجية أم أنها ستحد من تدفق نهر النيل، خاصة أن القضايا العالقة المتعلقة بالإدارة طويلة الأجل لتدفق المياه أثناء فترات الجفاف أو التعامل مع آليات النزاع لا تزال بحاجة إلى حل.

موقع “ستراتفور” لفت أيضا إلى أن القاهرة استنفدت إلى حد كبير جميع الخيارات الممكنة لمواجهة ملء إثيوبيا للسد في أي مرحلة، ويقول إن هذا يعني أن مصر لن يكون أمامها في نهاية المطاف من خيار سوى التعاون على الأقل في القضايا الفنية لإدارة تدفق المياه بين “فتح” سد أسوان العالي و”فتح” سد النهضة.

كما أشار الموقع إلى فشل الوساطة الأمريكية، وتدخلات الاتحاد الأفريقي وجامعة الدولة العربية والأمم المتحدة بين مصر وإثيوبيا، وتوقع أن تحاول مصر تعزيز مكانتها الدبلوماسية مع جيران إثيوبيا مثل أرض الصومال وإريتريا، على الرغم من أن هذه التحركات فشلت في تغيير سلوك أديس أبابا في الماضي ومن غير المرجح أن تكون ذا تأثير الآن.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. سيد علي الدمنهوري يقول

    *Top Secret*
    ” رفض MBS رفضا قاطعا (بتوصية و أمر أمريكاني حازم) توسلات الجنرال سيسي بمنحه حق إستعمال مطار و قاعدة جازان الجوية السعودية القريبة عملاتيا للطائرات الحربية النهضة الأثيوبي “… و كذلك الأمر بالنسبة لسودان الجنرال حميدتي و جماعته من العسكر…خوفا من ردة الفعل الأثيوبية الأكيدة …
    – هذا ما لم يبُح به موقع أنتليجانس أونلاين الأمريكاني…
    طبعا الأمريكان و حليفتهم إسرائيل في غنى عن إفتعال بؤرة توتر جديدة في الشرق الأوسط…ففيها ما يكفي و يزيد…
    – لم يجد الجنرال سيسي مخرجا من ورطته غير التوجه الغوغائي نحو فوضى قبائل غرب ليبيا لمساعدة زميله “الخائب الرجاء” الجنرال هفتر لحرف الأنظار عن مأزقه و أزمته الكبيرة , و كما يقول المثل المصري “إتلم المتعوس على خائب الرجاء…”

  2. سيد علي الدمنهوري يقول

    – تصحيح –
    “…حق إستعمال مطار و قاعدة جازان الجوية السعودية القريبة عملاتيا للطائرات الحربية لقصف و تدمير سد النهضة الأثيوبي “…

  3. عبير الشرق يقول

    السيسي بموافقته على بناء سد النهضة كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر مصر بعد أن أثقل كاهل أم الدنيا بالانقلاب تعويم الجنيه وبناء تفريعة لقناة السويس لا داعي لها تجويع الشعب ورفع الضرائب وغلاء الاسعار وزيادة الديون والآن لينتظر الشعب ( الساكت) العطش حتى الموت ! فما عاد كلمات الكرامة والعزة والشرف والعرض والمجد والقوة ( معان) في قاموس الشعب المصري !!!!

  4. ربيع الهادي يقول

    افيقوا يا أبناء النيل،،، نحن من يسكن على النيل الازرق بالسودان لم تري اعينناء إنحسارا” للنيل الأزرق مثل هذا العام، وأزيدكم من الشعر بيت عدد6 محطات تحليه وتنقية مياه بالخرطوم خرجت عن الخدمه،،
    هل يا تري التاريخ يعيد نفسه سنوات سيدنا يوسف عليه السلام العجاف وهي نفس الفترة المقدر لها ملئ خزان سد النهضة،،،
    الله يكون في عونكم،،،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.