“شاهد” الداعية السعودي عبدالله المطلق يعترف بانتشار الشذوذ الجنسي والسحاقيات بالمملكة!

0

اعترف المستشار بالديوان الملكي السعودي، عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المطلق، بوجود في المملكة العربية .

وأكد المطلق أن الشذوذ الجنسي موجود، وأنه يؤذي الزوجات، حين يرفض أزواجهن الحلال ويذهبون إلى الحرام.

وجاء كلام المطلق، في إجابته عن سؤال مُتصل في برنامجه “استديو الجمعة” عبر إذاعة “نداء الإسلام”، حيث سأله المتصل قائلاً: “قال الله تعالى عن قوم لوط (إنكم لتأتون الرجال شهوةً من دون النساء)،  فهل كان عندهم كما يُعرف عندنا في هذا الزمن سحاقيات؟”.

فأجابه “المطلق”، بأن هذه الآية لم تأتِ في ، بل في  الشذوذ، واعترف بوجوده قائلاً: “الشذوذ الآن موجود، هناك بعض الرجال الآن يؤذون حريمهم، زوجته تقول له تعالَ مما أحل الله أتلذذ أنا وأنت به وحلال، ويأبى إلا أن يذهب -الله يكرمكم- إلى المحل المنتن الذي حرّمه الله تعالى، هذا شذوذ، نعوذ بالله من الشذوذ”.

وتشهد السعودية، فضائح حول الشذوذ الجنسي، بين الحين والآخر، وتنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو صادمة تكشف عن انحلال كبير داخل المجتمع السعودي المحافظ بعد قوانين التحرر المزعومة التي وضعها ولي العهد .

أحد هذه المقاطع، يظهر خلالها شاب سعودي مثلي الجنس، يدعو علانية للشذوذ بكل ثقة دون أدنى خجل أو تخوف من عقاب.

كذلك، تمكنت السلطات في المملكة قبل أيام، من ضبط مجموعة من الشباب السعوديين ظهروا في مقطع مصور يمارسون التفحيط، ويتلفظون بعبارات بذيئة وسوقية فضلا عن مفردات تحمل إيحاءات جنسية وشذوذا، ما أحدث موجة غضب واسعة في المملكة.

وأحد مظاهر “السحاقيات”، تجلى واضحاً حين قامت الناشطتان السعوديتان أروى عمر ورحمة الغامدي وهما يلعبان دور عشيق وعشيقته، وتحتضنان بعضهما على أنغام أغنية “60 دقيقة حياة” للفنانة السورية أصالة نصري، ثم تقوم أروى بتلبيس رحمة دبلة، بينما تدعي الأخيرة خجلها كأنها عروس.

وكان الناشط السعودي، عبدالعزيز العقلا، قد أكد أن هناك خطة ممنهجة في السعودية، لزرع الشذوذ الجنسي في المجتمع.

وروى العقلا الأساليب المُتبعة في نشر الشذوذ الجنسي في السعودية عبر هاشتاجات إباحية ووسائل التواصل الاجتماعي، وقال: “أتحداك أن تشاهد فيلماً أنتج في عام 2018 و2019، ولا تجد به لقطة لفتاة تُقبل ، أو شاب يُقبل آخر، ادخل تويتر وشاهد المقاطع التي ينشرها سعوديون، تبويس عادي ويُركبون على المقطع أغنية، والتعليقات الله كيوت الله يخليكم لبعض”.

وكشف العقلا أن “آفة” الشذوذ الجنسي مُنتشرة في مدارس السعودية بشكل كبير، وقال: “من بين 10 بنات يوجد 3 شاذات جنسياً، وبعلم المعلمات”.

يُذكر أن انتشار الشذوذ الجنسي في السعودية يُمكن ملاحظته بوضوح رغم أنه ممنوع منعا باتا من الناحية القانونية.

ويعاقب المثليون جنسيا في البلاد بمجموعة متنوعة من العقوبات، بما في ذلك السجن والترحيل والتعذيب وفي حالات قليلة بالإعدام.

وعلى الرغم من سياسات حرية المجتمع وفق خطة ابن سلمان، والتي تم تنفيذها مؤخرًا، إلا أن العلاقة الطبيعية بين شاب وفتاة لا تزال محفوفة بالمخاطر إلى حد كبير سواء الدينية أو العرفية.

في حين أن العلاقات بين اثنين من نفس الجنس، رغم أنها غير قانونية، فهي أكثر أمانًا وأقل خطورة، لذا يلجأ إليها أفراد المجتمع لتلبية احتياجاتهم الجنسية والعاطفية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.