“الله ينتقم منكن واحد واحد”.. “شاهد” دموع فتاة لبنانية تثير غضب الفنانة اليسا وهذا ما قالته!

0

نشرت فضائية LBC اللبنانية، مشاهد مؤثرة لبعض موظفي في العاصمة بيروت، بعد قرار فصلهم أمس الجمعة.

ويظهر بالفيديو الذي رصدته “وطن”، فتاة لبنانية تبكي والصدمة والخوف تكسو ملامح وجهها، وتقول: “أنا يتيمة أب، وأخي توفي، وأعيل والدتي، وكان حالنا مستوراً، ولكن ماذا سأفعل الآن”.

بينما عجز رجل آخر عن التعبير حين حاول المراسل محادثته، واكتفى بالبكاء.

وأثار مقطع الفيديو غضباً في الأوساط اللبنانية، بسبب الأوضاع التي وصل إليها الشعب، وتم تداوله على نطاق واسع، فأعادت الفنانة اللبنانية إليسا نشره، وعلقت: “ما بقا في حكي مع هل الوجع”.

 وأضافت إليسا في تغريدة أخرى مُهاجمة حكومة بلادها: “يا عيب الشوم على كل سياسي بعدو قاعد على كرستو والناس عم ترجع عا بييوتا ،لا شغل ولا مصاري ولا كهربا ولا مي ، شو بدي قلكن، الله ينتقم منكن واحد واحد #العهد_الفاشل”.

وكتب الإعلامي اللبناني ناصر فقيه مُعلقاً على الفيديو: “كل دمعة من عينِك بتسواهن وبتسوى شرفُن … الله يحرق قلبكن متل ما حرقتوا قلب هالبنت اليتيمة المستورة، ارحلوا يا بلا ضمير”.

ونشرت الناشطة نادين بكور المقطع وقالت: “الله يكون بعون هالناس …لبنان انتهى”.

وكانت ادارة مستشفى الجامعة الأمريكية في العاصمة اللبنانية بيروت، قد أعلنت أنها صرفت حوالي 800 موظف، بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية والمالية التي تشهدها البلاد.

ونفذ عدداً من موظفي مستشفى الجامعة الأمريكية احتجاجا على قرار صرفهم أمام المبنى في الحمرا، وتم استدعاء عدد من ​القوى الأمنية لمنع حدوث أي صدام بين الموظفين وإدارة المستشفى.

يُشار إلى أن الأزمة الاقتصادية في لبنان، لا تزال تتفاقم بسبب انهيار الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي، ما دفع العديد من المؤسسات والمجمعات التجارية والفنادق والشركات المتوسطة والصغيرة إلى إغلاق أبوابها أو تقليص عدد الموظفين لديها.

وتخطى سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق السوداء 6000 ليرة لبنانية، ووصل عند بعض الصرافين غير الشرعيين إلى عتبة 8000 ليرة لبنانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.