هذا مصير التونسية آمنة الشرقي التي تطاولت على القرآن وجاءت بسورة جديدة باسم كورونا على وزن سورة “ق”

0

تفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع حكم المحكمة الابتدائية بتونس اليوم، الثلاثاء، بمعاقبة المدونة آمنة الشرقي بالسجن 6 أشهر بتهمة “الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان، وكذلك بغرامة مالية بقيمة ألفي دينار عن جريمة النيل من الشعائر الدينية”.

وفي التفاصيل قال رئيس وحدة الإعلام بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة محسن الدالي في تصريحات لوكالة “فرانس برس”: “صدر اليوم الحكم في حق آمنة الشرقي بستة أشهر سجناً بتهمة الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان”.

وكذلك صدر بحقها ـ بحسب الدالي ـ غرامة مالية بألفي دينار (حوالى 650 يورو) عن جريمة النيل من الشعائر الدينية”، مشيرا إلى أن الحكم قابل للاستئناف.

وكان القضاء التونسي قرر مطلع مايو ملاحقة المدوّنة آمنة الشرقي بعدما تداولت على الإنترنت نصاً فيه محاكاة ساخرة من القرآن بتهمة “المسّ بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف”.

وشاركت “الشرقي” في نشر نصّ ساخر بعنوان “سورة كورونا” وتمت دعوتها إثر ذلك من قبل الشرطة في العاصمة تونس للتحقيق.

وقرّر المدعي العام بعد سماعها بالمحكمة الابتدائية بتونس أن يوجه إليها تهمة “المسّ بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف”، علماً بأنه لم يتم توقيفها آنذاك.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.