فيديو| مدير مستشفى جزائري نجا من الموت بأعجوبة بعدما قفز من مكتبه بالطابق الثاني.. والسبب صادم!

0

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر بموجة غضب واسعة عقب تداول تفاصيل حادث صادم، لمدير مستشفى أقدم على القفز من مكتبه بالطابق الثاني بعد محاصرة أهل مريض متوفى بكورونا لمكتبه ومحاولة الاعتداء عليه.

وفي التفاصيل التي نقلتها وسائل إعلام جزائرية فقد نددت مديرية الصحة والسكان لولاية البويرة، بالأحداث “المؤسفة” التي وقعت مؤخرا في مستشفى “محمد بوضياف”.

المديرية قالت في بيان لها إن هذه التصرفات وصلت بمدير المستشفى جمال بوتمر، أن يرمي نفسه من الطابق الثاني، أمس الاثنين، بعد أن حاصره أهل المتوفى.

وجاء في بيان المديرية، أن الأخيرة، تندد وبشدة على هذه التصرفات غير مسؤولة باستعمال العنف ضد الطواقم الطبية والشبه الطبية والادارية التى تتكرر يوميا.

وأكدت المديرية أن هذه التصرفات تضعف كثيرا معنويات عمال الصحة بكل طواقمهم وهم مجندون منذ اكثر من 5 اشهر من اجل المرضى خاصة مرضى العدوى بالفيروس كورونا.

وتابع البيان أن “من غير المعقول وفي هذه الفترة الحرجة بالذات التي تمر بها بلادنا وتضحيات الاطباء والشبه الطبيين والاداريين الذين يعملون ليل نهار لتحسين اوضاع المرضى و التكفل بهم يقابلون مثل هذه التصرفات التي لا تصب في صالح المرضى ولا في صالح الاطقم الطبية والشبه الطبة والادارية.”

ودعت مديرية الصحة والسكان لولاية البويرة ان لا تتكرر مثل هذه الاحداث مستقبلا وضبط النفس والمشاورة تبقى دوما الحل الامثل لتجنب مثل هذه الاحداث المؤلمة.

من جانبه أفاد موقع “البلاد” المحلي بأن أهل المتوفي طالبوا المدير بتسليمهم جثة فقيدهم قبل صدور نتائج التحاليل النهائية، وأمام الضغط الممارس عليه، قام المدير بالقفز من الطابق الثاني خوفا من تعرضه للاعتداء من قبل أفراد العائلة الغاضبين.

وأضاف الموقع أن المدير نجا من الموت بأعجوبة، لكنه أصيب بكسور في أطرافه السفلى وجروح متفاوتة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.