“على عينك يا تاجر”.. مشاهد خادشة للحياء في حفلة شواذ جنسياً في بلاد الحرمين!

0

تداول ناشطون عبر السوشيال ميديا، فيديو أثار جدلاً وغضباً كبيراً في الأوساط السعودية، لشاب شاذ جنسياً في مدينة الرياض.

ويظهر بالفيديو المتداول والذي رصدته “وطن”، شاب مُتشبه بالنساء، وسط حفلة شواذ ومثليين جنسياً، ويرتدي تيشرت شفاف يكشف جسده تماماً، بينما يظهر اثنان آخران بالفيديو بوضعية خادشة للحياء.

وأعاد الفيديو تجديد غضب السعوديين تجاه سياسة الانفتاح التي يقودها ابن سلمان منذ أكثر من أربع سنوات، وتقييد يد رجال الدين، وفي ذلك قال مُغرد: “الله يرحم أيام الهيئة”.

واهتزت صورة بلاد الحرمين الشريفين، في أعين مُغرد  عراقي، والذي عبر عن صدمته قائلاً: “والله حرامات بلد الحرمين الشريفين هيج يصير”.

بينما عبر مُغردة أخرى عن صدمتها بشكل الشاب ذو الملامح الأنثوية، وكتبت: “متاكدين ذا ولد ؟ لا اتوقع بنت مستحيل ولد “.

وتساءل آخرون عن دور عائلاتهم فيما يحدث لأبنائهم، وكتبت مغردة: “سؤال.. أين الأهل عن هؤلاء.. صحيح المثل إذارب البيت للدف ضرب فشيمة أهل البيت الرقص”.

واقترح آخر القبض عليهم وأن تكون عقوبتهم كالتالي:” هذا المفروض يسجنونه مع الثاني إلى أن ينجبون، غيرها مايطلعون من سجنهم”.

يُشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تُقام فيها حفلات شذوذ جنسياً في السعودية، فقد أوقفت السلطات سابقاً عدداً من الشبان بعد إقامتهم حفل زفاف لشواذ جنسياً في جدة، مستخدمين ملابس نسائية، وكان لرجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، آنذاك قيمة، قبل أن يلغيها ابن سلمان.

كما قامت شرطة الرياض بمداهمة حفل صاخب لمجموعة من المثليين في شقة سكنية وألقت القبض على 13 شخص كان بعضهم يرتدي ملابس نسائية فيما عثر بحوزتهم على أكثر من 9 زجاجات خمور وكمية من المخدرات وأعضاء جنسية صناعية.

وكشفت التحقيقات آنذاك أن الشقة التي تحولت لوكر للمثليين جنسياً يديرها خمسيني فرغ نفسه لتجهيز السهرات الحمراء لهم وعمل على توفير الملابس النسائية وأدوات التجميل والأعضاء الجنسية الصناعية مقابل ممارسة الشذوذ مع بعضهم.

وقبل أعوام أجرت السلطات السعودية تحقيقا مع 50 شخصا زعموا أنهم حضروا زفافاً لمثليين في المدينة المنورة، وكانت بطاقات الدعوة تشير إلى أنها كانت مناسبة تجمع مثليين.

وبقيت هذه الحوادث، في ازدياد بالمدن السعودية والتي تتعلق باعتقال الشرطة لعدد من المثليين خلال زفاف أو حفل جماعي وغيره، وبلغ  عدد الأشخاص الذين تم ضبطهم بقضايا الشذوذ الجنسي حوالي 19 ألف شخص في عام 2008.

الجدير بالذكر أن المجتمع السعودي يعيش انفتاحا اجتماعيا متسارعا بعد أن أطلق بن سلمان العنان لإقامة الحفلات الموسيقية والعروض المسرحية، ما أثار غضب المجتمع الذي لا يزال محافظاً بطبعه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.