كاتب سعودي يتطاول على عُمان وسلطانها والوزير “بن علوي”.. هذا ما قاله عن خيمة القذافي ورد ناري من “الشاهين”

1

عاد الكاتب السعودي الأجير خالد الزعتر، للتطاول على سلطنة عمان وشيطنتها مجددا ضمن السياسة الإعلامية التي تنتهجها السعودية والإمارات مؤخرا ضد السلطنة لموقفها من الرافض لحصار قطر وحرب اليمن.

وزعم “الزعتر” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) أن سلطنة عُمان لديها كتائب ذباب إلكتروني، كما انتقد سياسة الحياد التي تنتهجها السلطنة ولمز وزير خارجية عمان يوسف بن علوي بكلمات خبيثة.

ودون الكاتب السعودي المحسوب على نظام ابن سلمان ما نصه:”حتى سلطنة عمان أصبح لديها ” ذباب إلكتروني ” يبدو أن السياسة الحيادية لسلطنة عمان والتي لم يعد احد يستسيغها بعد تسريبات #خيمه_القذافي ويوسف بن علوي ، جعل الإخوه العمانيين يتجهون للإعتماد على إستراتيجية الذباب الإلكتروني بدلاً من تغيير قواعد السياسة الحيادية الحالية”

وأثارت تغريدة الكاتب السعودي الأجير والداعي للتطبيع مع الاحتلال، غضبا واسعا بين المغردين العُمانيين الذين هاجموه بردود لاذعة.

وكان في مقدمة المهاجمين حساب “الشاهين” العُماني البارز والذي رد على “الزعتر” بقوله:”ليس لدينا قواعد (سياسة حالية) كورقة كلينكس  تطيرها رياح ابوظبي من الرياض فتحط بها على وجه كل عاطس وساعل و،،،(استخدامات أخرى)”

وتابع:”بل لدينا بالسياسة (ركائز ثابتة) لم تركع ولم تنحني ،، قبل ان يسلم شريفكم مفاتيح مكة للسلطان العثماني بمئات السنين”

وأضاف “الشاهين” في تغريدة أخرى ردا على مزاعم الكاتب السعودي واتهاماته الباطلة ليوسف بن علوي:”اما معالي يوسف بن علوي فلو سقطت شعرة من لحيته البيضاء بأرضكم لخرج من بلاطكم من يفوق صبر تشرشل ودهاء ستالين وغضب روزفيلت و علم ستيفن هاوكنز”

وأكمل ساخرا:”لكن المجد لا ينبت بغير ارضه ولا تحل الصهاريج محل قروم القوم وكُماتهم خالص تحياتي للجوري والهنوف وبنت جاسم و بن فيحان الزعتر والذباب بأكمله”

وكان الكاتب السعودي خالد الزعتر أعلن الشهر الماضي عن قرب إصداره كتابا عن سلطنة عمان يطعن بسياسة الحياد وتحركات القيادة العمانية على المستوى الخليجي والدولي.

ويخصص “الزعتر” جلّ مقالاته وتغريداته لمهاجمة سلطنة عمان، وانتقاد سياساتها، بينما يمتدح ويروّج لتوجهات الإمارات، ويدعم سياساتها .

وسبق أن نشر “الزعتر” تحليلاً في موقع “العين” الإماراتي، ونشره كذلك “مركز الإمارات للدراسات”، يزعم فيه أنّ الخلل الرئيسي الذي يقود إلى تعطيل عمل المنظومة الخليجية هي ما أسماها “السياسات الشاذة التي ينتهجها النظام القطري، والسياسات الحيادية التي تنتهجها عُمان تجاه إيران والتي تنتهجها الكويت تجاه قطر”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    كل العالم صار يضحك عليهم صاروا خيخة وملطشة !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.