فضيحة تهزّ هوليوود .. زوجة ويل سميث تخونه مع هذا الشخص وتعترف له بما حصل وعينها بعينه!

3

مفاجأة كبيرة فجّرتها جادا بينكيت زوجة النجم العالمي ويل سميث بعد اعترافها صراحةً له أنها خانته مع المغني أوجست السينا.

واعترفت “جادا” وهي تجلس على طاولة وعينها بعين زوجها بتفاصيل الخيانة.

وفي برنامجها “حديث المائدة الحمراء”، قالت جادا لسميث إنها في فترة انفصالهما كانت على علاقة بألسينا.

وقالت “كنا منفصلين. ومع مرور الوقت، دخلت في ارتباط مع أوغستوس”.

واستحثها سميث على مواصلة الحديث، متساءلا “ارتباط؟ علاقة؟”. فأجابت، قائلة “كنت أشعر بالكثير من الألم”.

وسميث وجادا متزوجان منذ عام 1997، ولديهما ابنان، وقالا إنهما عادا لبعضهما بعد فترة انفصال.

وقال الاثنان إنهما يريدان المشاركة في الحلقة لوضع حد لتكهنات ثارت في وسائل إعلام بعد مقابلة أجراها ألسينا مؤخرا مع برنامج إذاعي.

وفي المقابلة، قال ألسينا إنه كان على علاقة بجادا، وإن سميث أعرب عن “مباركته” لتلك العلاقة، وهو ما أثار تكهنات بأن نجمي هوليوود في زواج مفتوح.

وقالت جادا إن “الشخص الوحيد الذي كان بإمكانه إعطاء الإذن في تلك الظروف هو أنا”.

وأضافت “يمكنني أن أتصور كيف تولد لديه الانطباع بأنك أعطيت الإذن بالعلاقة لأننا انفصلنا بصورة ودية، وأعتقد أنه أيضا أراد أن يوضح أنه لم يكن السبب في انهيار الزواج، وهو لم يكن السبب في ذلك حقا”.

وأشارت إلى أنها لم تتحدث إلى ألسينا منذ أعوام.

وسألها سميث عما كانت تبحث عنه في “التفاعل” مع ألسينا منذ نحو أربع سنوات ونصف.

وأجابت “أردت فقط أن أشعر بأني سعيدة”، فأومأ سميث رأسه في ما بدا تعاطفا.

وعاد الزوجان إلى بعضهما الآخر، وتقول جادا إنهما وصلا إلى مرحلة “الحب غير المشروط”.

وقبل نهاية المقابلة، قال سميث “سأستردك أولا”، فضحكت وقالت “أعتقد أنك استعدتني بالفعل. أعتقد أننا متفقان على ذلك”.

وقال سميث مستعيرا عبارة من فيلم له “نسير الدرب معا، ونموت معا. زواج سيء مدى الحياة”.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. human يقول

    أين الرجولة يا سميث قالت لك كانت مع واحد غيرك يا عرة الرجاله,قال لك زواج مفتوح قال,بل قل هذا ما تريده الصهيونية أن يكون حال الناس عليه

  2. ترى ماني عنصري ياهانكوك يقول

    اعوذ بالله مقوى وجهها المنفلت المتبنج البلاستيكي .. كذا وبكل جرائة تخون العجوز العبدة وزيادة تعترف.. هههههههههههه شكلها تمزح بس يمكن تبغى تجدد عيد ميلاد الغرام..

  3. سامح يقول

    مرحبا بكم في عالم الدياثة والتحرر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.