“جواهر ووائل”.. “شاهد” طفلان يهزان السعودية بسبب الحالة التي وُجدوا بها داخل سيارة!

3

أثار طفلان سعوديان حالة من الغضب والجدل الواسعين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر فيديو صادم لهما، قبل إنقاذ حياتهما بدقائق.

وظهر الطفلان بالفيديو المتداول، والذي رصدته “وطن”، وهما في سيارة مُغلقة في أجواء حارة جداً بمدينة عرعر، في الحدود الشمالية للمملكة، قبل أن يتم اكتشاف وجودهما من قبل مُواطن، فسارع بإخراجهما من السيارة وهما في وضع يُرثى له، وكانا غارقين بعرقهما وقاما بالاستفراغ، قبل أن يغمى عليهما.

وفجر المقطع موجة غضب تجاه ذوي الأطفال، ومُصور المقطع الذي رأى المغردون أنه كان من الأولى أن يقوم بإسعافهما قبل أن يُصورهما، ودشن الناشطون هاشتاج #المفقودين_جواهر_ووايل، للتأكيد على وضعهما بمكان آمن.

وفي ذلك كتبت مُغردة: “يا معشر الأزواج إذا أنتم مو قد تربية و رعاية و إهتمام فلا تنجبوا أطفال و تخلوهم يتعذبوا في هذي الدنيا والله حرام “.

وهاجم آخر المصور قائلاً: “الي يقول يشكر المصور صراحه مصدومه وقاعده احصي كم عدد الاشخاص اللي ماعندهم رحمه زي المصور اطفال بالرمق الاخير يحتضرون حر وعطش ونقص اكسجين وهو يرددروحوا لاهلكم وساعه يتوكهم ويرجع وهم نايمين واللي بالمزرعه وبعده يصور بنص الشارع يستفرغون ومصر روحوا لاهلكم #المفقودين_جواهر_ووايل”.

بينما دافع آخرون عن المصور، فكتبت مُغردة: “الاطفال وصلو الموت وبكل بجاحه يبون يحاسبون الي نشر المقطع مو يحاسبون الي اهملهم! رْق عليك و على مرت ابوهم اللي مهملتهم كذا . قبل تسبون الام دايم تذكرو ممكن تكون محرومه منهم ، او تعبانه او ميته اصلا مافي ام طبيعيه تترك اولادها للموت كذا “.

ووافقها الرأي مُغرد آخر قال: “ليش الهجوم ع المصور، تصرفه صحيح جدا! طلعهم من السياره واكتشف ان بيتهم قريب وبما انه ماله حق يلمسهم وقف على روسهم لين راحو بيتهم! وصورهم ونشرها على حالهم حتى يعرف العالم وضعهم ويحلونه لهم، #المفقودين_جواهر_ووايل”.

وطالبت مغردة باسم ريم الحربي، بإعادة الأطفال لوالدتهم، وكتبت: “القضاء لو كان عادل يرد حضانتهم لامهم ويلزم الاب بتوفير مسكن ونفقه لهم لين يوصلون لسن الرشد حماية الطفوله واجب الدولة، كان ممكن يموتون بهذيك السياره هذي جريمة مكتمله الاركان شارك فيها الاب وزوجة الاب باهمالهم”.

وعبرت مُغردة عن حزنها الشديد من المشهد المؤلم بالمقطع، وقالت “منظرهم والتعب اللي هم فيه يوجع القلب وش هذا الاهمال والتسيب..! ومين المسئول عن هذا ؟! هالاباء والامهات اللي من هالنوعيات متى يفهمون؟ ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) حسبي الله ونعم الوكيل “.

وفي وقت لاحق، وجَّه الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية، فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بدراسة حالة الطفلين وائل وجواهر، وإعداد تقرير عاجل حول حالتهم.

وشدد الأمير على سرعة بدء أعمال وحدة الحماية الأسرية في فرع الوزارة، ورفع توصياتها، وإيجاد الحلول المناسبة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث مستقبلًا، وتطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحق المتسببين.

وطالب الأمير، الشؤون الصحية بالمنطقة بتقديم الرعاية الصحية اللازمة للطفلين، والتأكد من سلامتهما.

وكشف نايف العنزي من الحماية الأسرية بمنطقة الحدود الشمالية، عن أنهم نجحوا في التوصل للطفلين جواهر ووائل في أسرع وقت ممكن.

ونقلت صحيفة “عاجل” المحلية، عن العنزي أنه جاري الكشف على الطفلين، للتأكد من سلامتهما الصحية، بجانب عمل الإجراءات النظامية الخاصة بمثل هذه الأمور.

الجدير بالذكر أن حوادث نسيان الوالدين لأبنائهم في السيارة ولساعات طويلة، خاصة في الصيف، تتكرر كثيراً، وغالباً ينتهي الامر بموت الأطفال وخاصة الرضع منهم، ذلك لأنه في أيام الصيف الحارة درجات حرارة السيارة ترتفع بسهولة والأطفال والرضع منهم حساسين لضربات الشمس وللجفاف،  لذلك المكوث ولو القصير بالسيارة يمكن ان يسبب للكثير من الاضرار التي يتعذر إصلاحها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. ابو يوسف يقول

    المصور ما اخطئ . وهو قاصد مايلمسهم.. تعرفون زمان الاغبر هذا… كثر الله خيرك وجزاك الله خير… وربي يجعلها في ميزان حسناتك.. حاسبو هلهم قبل كل شي…

  2. الهضبه يقول

    التوثيق ينقذ آلاف الأطفال بلعكس وثق ورسل هذا هو الصح

  3. Souad يقول

    حدث ذالك في الجزائر بولاية جيجل حيث رأى مجموعة من الشباب سيارة مركونة بين عمارات مواجهة للشمس وبها طفلين 3سنواتو5سنوات في حاله بكاء وذعر وتعرق شديد حيث تركهم والديهم وذهبوا للطبيب ومرت قرابه ساعتين وولدينداخل السيارة في حالة يرثى لها فحاول الشباب فتح السيارة لكنهم خافو أن يتهموبابتحرش واستنجدو بالشرطة التي بدورها إتصلت بالحماية المدنية وقامو بفتح السيارة وانقذو الأولاد الذي تبرزو في ملابسهم وفي حالة سيئة وبدأت الشرطة في البحث عن الوالدين الذين ظهروا بعد أربع ساعات قالو أنهم كانو عند الطبيب فحولو الطفلين للمستشفى لفحصهم والوقوف على حالتهم أن والدين فقد حولو لتحقيق ومعرفة سبب إهمالهم الولدين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.