قضية الطفلة آمال تهزّ الفلسطينيين .. قتلها والدها لطلبها رؤية والدتها المطلقة وألقى شقيقها من الطابق الثاني!

2

شهد قطاع غزة جريمة هزّت مشاعر الفلسطينيين، بعد قيام أب بضرب ابنته (10 سنوات) ضرباً مبرحاً، ما أدّى لوفاتها .

وتوفيت الطفلة “آمال” الليلة الماضية، من حي التفاح شرق مدينة غزة، نتيجة تعدّي والدها عليها؛ لطلبها مع شقيقتها وشقيقها رؤية والدتها المطلقة.

وأكد تقرير الطب الشرعي أن سبب الوفاة هو تعرض الطفلة للضرب المبرح.

وذكر شهود أن هذه ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها الأب على أبنائه .

وأشاروا إلى أنه في إحدى المرّات القى أحد اطفاله من الطابق الثاني لنفس السبب.

وذكروا أن أكثر من 6 بلاغات وصلت للشرطة باعتداء الأب على أطفاله من دون أن تتخذ أي خطوات.

من جانبه، قال العقيد ايمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة في غزة انه جرى توقيف الأب الجاني، ويجري حالياً استكمال الإجراءات القانونية في القضية.

وأثارت الجريمة غضباً واسعاً في الشارع الفلسطيني، وسط مطالبات بإيقاع اقصى عقوبة بحقّ الأب الجاني .

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. human يقول

    حماس الإستسلامية حليفة إيران لو تطبق شرع الله ما كانت المسكينة قتلت ولكن ماذا نقول في تجار الدين حتى نوفيهم حقهم!!

  2. فهد يقول

    لماذا توجد ردود متخلفة ؟ ما دخل حماس والا فتح والا …………….. ؟ رجل مجرم لا رحمة بقلبه ، ومن يقوم بهذا العمل غالبا لا يعرف ربه ولا يصلى ، اذا مجرم ارتكب جريمه ، فهى جريمة من يتحملها هو او اخوه او ابيه او ابن عمه او صديقه او احد من اقاربه او او وزير الاوقاف والا وزير الخارجيه والا من ؟؟؟؟

    ولا تزر وازرة وزر اخرى كل من يرتكب جرما يتحمله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.