الأقسام: حياتنا

فلتان أمني يهزّ السعودية .. مسلح يرتكب مذبحة مروّعة بحقّ عائلة ويختفي عن الأنظار!

هزت قرية الجرف شمال محافظة رجال ألمع في الجهة الغربية من منطقة عسير السعودية جريمة مرعبة، بعد مقتل وإصابة أفراد عائلة بالرصاص .

وفي التفاصيل التي أوردتها وسائل اعلام سعودية فإنّ الزوج قتل، واصيبت زوجته واطفاله بعد تعرّضهم لاطلاق نار من شخص مجهول.

وأصيب شاب آخر يعمل بأحد الأسواق القريبة من الحادثة في القضية نفسها.

ولفظ الزوج أنفاسه في الحال إثر تعرضه لطلق ناري، في الوقت الذي يرقد فيه أطفاله في أحد المستشفيات بالمنطقة.

وترقد الزوجة على السرير الأبيض بمستشفى محايل العام إثر إصابتها بطلق ناري في الرأس. وفقاً لصحيفة “سبق” المحلية

وأشارت “سبق” إلى تضارب الأنباء حول الجاني الحقيقي.

ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات القضية.

استعرض التعليقات

  • لوقلنا المره سرقت الشايب وسجلت المسروقات بسم القاتل وبيتخصو من الشايب وعامله برضو الهرجه ماتمشي.. لأن لو كانت القضية هكذا ماراح تضطر فيها لحمل السلاح الآلي وقتل الضحايا.. طيب ولو افترضنا ان القاتل متخفي وغير معروف انما العملية حدثت لمجرد ازالة الشك عن الاموال المسزوقة.. ايضاً فالأمر لايستدعي لذلك واللعبة بيد العشيق المستقبلي.. انما هو لاشك الضراط وروائحه المخيسه المحقونة في البلونة الننفجرة بأي وقت .. وقد نهى عنه المسطفى -(ص) حيث قال.. عن عبدالله بن زمعه رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم وعظهم في ضحكم من الضراط وقال ( لم يضحك احد ممايفعل).. رواه البخاري ومسلم..
    بتصرف منقول من.. قمر الدين.. في حادثة سابقة..
    فأمور الضراط تزايدت مؤخراً الكل اصبح يفرغ ضرطاته بالبوالين ويطلقها هكذا بداخل الأجواء الضائية المجتمعية عندما تصبح منتفخه بقدر حاجة الطيران الجوي المجتمعي والانفجار المخيس المروح هكذا بالمنصف الجوي.. وربما الصيف يكون عرضة لمثل هذه الروائح المخفية المصدر.. والشي بالشي يذكر..
    وهذا مايجعل افراد المجتمعات تتضايق من مهطة الروائح المخيسة وتضطر للتحدث واللتنفيس عن نفسها وعقلها من هذه الامور النتنة ممايزيد في متعة الضراطين من مشاهدة ردة افعال الأوادم المتحيرة من هذه الروائح المقرفه انننننننننننف..

  • لوقلنا المره سرقت الشايب وسجلت المسروقات بسم القاتل وبيتخلصو من الشايب وعامله برضو الهرجه ماتمشي.. لأن لو كانت القضية هكذا ماراح تضطر فيها لحمل السلاح الآلي وقتل الضحايا.. طيب ولو افترضنا ان القاتل متخفي وغير معروف انما العملية حدثت لمجرد ازالة الشك عن الاموال المسزوقة.. ايضاً فالأمر لايستدعي لذلك واللعبة بيد العشيق المستقبلي.. انما هو لاشك الضراط وروائحه المخيسه المحقونة في البلونة المتفجرة بأي وقت .. وقد نهى عنه المسطفى -(ص) حيث قال.. عن عبدالله بن زمعه رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم وعظهم في ضحكم من الضراط وقال ( لم يضحك احد ممايفعل).. رواه البخاري ومسلم..
    بتصرف منقول من.. قمر الدين.. في حادثة سابقة..
    فأمور الضراط تزايدت مؤخراً الكل اصبح يفرغ ضرطاته بالبوالين ويطلقها هكذا وسط الأجواء المجتمعية عندما تصبح منتفخه بقدر حاجة الطيران الجوي المجتمعي والانفجار المخيس المروح هكذا بالمنصف الجوي.. وربما الصيف يكون عرضة لمثل هذه الروائح المخفية المصدر.. والشي بالشي يذكر..
    وهذا مايجعل افراد المجتمعات تتضايق من مهطة الروائح المخيسة وتضطر للتحدث واللتنفيس عن نفسها وعقلها من هذه الامور النتنة ممايزيد في متعة الضراطين من مشاهدة ردة افعال الأوادم المتحيرة من هذه الروائح المقرفه انننننننننننف..
    يمدحون حبوب الفحم..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

نشر
وطن
الكلمات المفتاحية: الجرفمحافظة رجال ألمع