حملة غاضبة في عُمان ضد “ستاربكس” .. انتصاراً لما فعله موظف الشركة بمُسلمة أمريكية

0

دعا مغرّدون عُمانيون إلى مقاطعة شركة المقاهي الأمريكية الشهيرة “ستاربكس”، رداً على إهانة أحد الموظفين لسيدة أمريكية مسلمة بسبب حجابها ومظهرها الخارجي.

وأقدم موظف ستاربكس على كتابة كلمة “داعش” وهي الاختصار المعروف لتنظيم الدولة، على كوب السيدة الأمريكية وذلك قبل أن تخبره بأن اسمها عائشة، الأمر الذي أثار غضب وحفيظة العُمانيين والعرب وأطلقوا دعوات المقاطعة.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع الهاشتاغ الذي أطلق على موقع تويتر وحمل اسم “#مقاطعة_ستاربكس”، مطالبين بضرورة تنظيم حمل مقاطعة واسعة اسلامياً وعربياً رداً على الإهانة التي تعرضت لها السيدة المسلمة.

وقال المغرد العُماني الشهير “ألشاهين”، في تغريدة رصدتها “وطن”: “نظير قيام موظف بستاربكس بكتابة كلمة (داعش) على كوب امريكية مسلمة قبل ان تخبره بأن اسمها عائشة، وكون الرد الوحيد من الشركة هو أن ما حدث (خطأ) فقط دون اجراء آخر أتعهد من الان التزامي بـ #مقاطعة_ستاربكس”.

وكتب المغرد (محمود بسام): “موظف في ستاربكس كتب كلمة ISIS على كوب القهوة لفتاة مسلمة بشكل عنصري مقزز!، انا مقاطع ستاربكس منذ سنوات لمواقفهم العنصرية المتكررة ولعلاقتهم المشبوهة مع الاحتلال!”.

المغرد (أبو ناصر)، قال: “على الرغم أني ما ادخل مثل هذي المطاعم والمقاهي ولكن اقف في صف هذي المسلمة وفي صف كل من قاطع ستاربكس واضم صوتي معكم #مقاطعة_ستاربكس”.

“وطن” رصدت بدورها عدداً من ردود أفعال نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، والذين تفاعلوا بشكل كبير مع الهاشتاغ الداعي لمقاطعة ستاربكس.

الجدير ذكره، أن الشابة الأمريكية قدمت دعوى قضائية ضد الشركة، بدعوى التمييز ضدها بعد تسليمها كوبا كتب عليه داعش بدل اسمها، من موظفة بمقهى “ستاربكس” داخل متجر “تارجت”، في ولاية مينيسوتا الأمريكية.

وقالت عائشة ذات التسعة عشر ربيعاً، إنها شعرت بالتمييز بسبب معتقداتها الدينية بعد أن رأت كلمة “داعش” التي تشير لاسم تنظيم إرهابي، مكتوبة على الكوب الذي قُدم لها.

وأضافت الشابة الأمريكية: “شعرت بالإهانة والإذلال في اللحظة التي رأيت فيها تلك الكلمة على الكوب. إنها كلمة تشوه سمعة المسلمين في جميع أنحاء العالم”.

وتابعت: “لا أستطيع أن أصدق أنه في هذا اليوم وهذا العصر، يمكن اعتبار شيء من هذا القبيل مقبولاً”.

ولفتت عائشة أن الحادثة وقعت في 1 يوليو الجاري في مقهى ستاربكس داخل متجر “تارجت” الذي هو من أكبر متاجر التجزئة في الولايات المتحدة.

وزعمت الموظفة التي قدمت الكوب لعائشة أنها لم تسمع الاسم بشكل صحيح، فيما نفت عائشة ذلك الادعاء وقالت إنها كررت اسمها مرارا عندما قدمت طلبها.

وبحسب الدعوى المقدمة، عندما طلبت عائشة الحديث مع مدير المقهى لتنقل له الصورة، اعتبر الأخير أن ما حصل لم يقع عمدا وأن أخطاء من هذا القبيل عادة ما تحصل مع الزبائن.

ويمثل عائشة في القضية مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) الذي قدم الدعوى نيابة عن عائشة إلى دائرة حقوق الإنسان في مينيسوتا، يوم الإثنين الماضي.

ويطالب “كير” بطرد الموظفين المعنيين بالحادثة، بحسب “سي إن إن”.

بدورها، قدمت شركة “تارجت”، في بيان أرسلته لشبكة “سي إن إن”، اعتذارا عن الحادثة، قائلة: “لقد حققنا في الأمر ونعتقد أنه لم يكن تصرفا متعمدا ولكنه خطأ مؤسف كان يمكن تجنبه بتوضيح بسيط”.

وأضافت “نتخذ الإجراءات المناسبة مع عضو الفريق، بما في ذلك التدريب الإضافي، لضمان عدم تكرار ذلك مرة أخرى”.

وفيما رفضت شركة “ستاربكس” التعليق على الحادثة، قال متحدث باسم الشركة لشبكة “سي إن إن” إن فرع ستاربكس المعني يقع داخل متجر “تارجت” وهذا يعني أن هذا الفرع يدار ويشغل تماما من قبل “تارجت”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.