“تعوّدتم على رؤية الأحجام الكبيرة” .. فيديو “تكبير المؤخرة” لـِ الفاشينيستا السعودية مودل روز يشعل المواقع!

3

أثارت الفاشينيستا السعودية مودل روز جدلاً عقب اعترافها بأنها ترفض الخضوع لعملية تكبير مؤخرة.

وقالت مودل روز بفيديو نشرته عبر “سناب شات”، ورصدته “وطن”: “سألتني إحدى مُتابعاتي لماذا لا أقوم بتكبير عضلتي الخلفية، أنا أرى أن نظراتكم تعودت على رؤية المقاسات الكبيرة، لكن هذا بالنسبة لي تلوث بصري”.

وتابعت مودل روز: “حقن السيلكون تجعل بين تضاريس الفتاة متر، ولأنكم اعتدتم على هذه المناظر، أصبحتم ترون أنني غير طبيعية”.

وأشارت مودل روز إلى أنها ترى نفسها طبيعية مقارنة بالناس، وأضافت: “لكنكم اعتدتم على رؤية مقعد في الخلف، أما أنا لو أردت تكبير شيء في جسمي، أكبره بالتمارين، أما حقن وهذه الأمور مستحيل”.

وأكدت مودل روز أنها ليست ضد التجميل، وقالت: “ولكن بالمعقول، أصبحت أرى أشياء كثيرة غير معقولة، أصبحت أكره الجسم العربي من كثرة التضاريس، الجسم العربي جميل ومتناسق خصر وأشياء طبيعية ملفتة، لكنه أصبح الآن مثل رسمة الكارتون حيث التضاريس تكون في منطقة بالجسده، أنا طبيعة بينما هم ليسوا طبيعيين”.

واتجهت مودل روز مؤخراً إلى إثارة الجدل عبر فيديوهات راقصة تُركز على هز المؤخرة، فظهرت بمقطع وهي ترتدي تيشرت يكشف كامل بطنها، ثم ترقص بجرأة مع شخصين آخرين، رقصة “رقصة المؤخرة “، والتي تعتمد على هزّ المؤخرة والتركيز على حركة الأرداف.

كما ظهرت مودل روز بفيديو آخر، برفقة شاب وفتاة بلباس فاضح، بينما ترتدي هي ما يُشبه الملابس الداخلية من فوق، وبنطلون سبورت، مع تعرية كاملة لبطنها، ويقوم الثلاثة بالرقص على أنغام أغنية أجنبية تعتمد على هز الجسد كاملاً خاصة الصدر والأرداف.

الجدير بالذكر أن الفاشينيستا السعودية، مودل روز مُتهمة بالإساءة إلى بنات الخليج بسبب ملابسها التي تظهر به في أغلب صورها وهي عارية البطن وأجزاء أخرى، رغم انتمائها للسعودية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

3 تعليقات
  1. الجوري يقول

    اللهم يدها إليك ردا جميلا
    اللهم اصلح شباب المسلمين ونساء المسلمين

  2. انا مو انا لاشفتك يقول

    طيب ليش ماقلتيلنا من اول….

  3. شهاب يقول

    هدايا الله و اياكم لما فيه الخير
    إن نشر مثل هذه الصور فيه فساد و إفساد للمجتمع
    و يتحمل من ينشرها إثمه و إثم من يراها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.