“كان يعرف مصيره”.. “شاهد” ناشط عراقي يكشف هوية قتلة هشام الهاشمي وهذا ما سربه

0

وجه الناشط السياسي العراقي، ، رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بشأن عملية اغتيال الخبير الأمني في بغداد أمس الاثنين.

وقال التميمي، في تغريدة رصدتها “وطن”، إن لديه وثائق تحدد الجهة المتورطة بقتل الخبير الأمني هشام الهاشمي، لافتاً إلى أنه مستعد لتزويد رئيس الوزراء بكافة التفاصيل.

وأضاف التميمي: “لدي وثائق تحدد الجهة المتورطة بقتل هشام الهاشمي زودني بها الشهيد هشام وأنا على أتم الاستعداد لتزويدكم بكافة التفاصيل، وقد تم تهديدي قبل قليل من نفس الجهة بسبب إعلاني عن وجود الوثائق”.

وتابع: “ننتظر منك الموقف وإذا قتلت فأنت مسؤول عن دمي ودم هشام”.

وفي تغريدة أخرى وبعدها بعدة ساعات، نشر التميمي، وثائق قال إنها للمتورطين في اغتيال الهاشمي، قائلاً: “ما وعدت وفاءً لك يا هشام، لن أسكت واشترك في قتلك عن طريق إخفاء الأدلة عن الرأي العام”.

وأضاف التميمي: “دم هشام مسؤوليتنا يا شباب يجب ان لا نسكت على جرائمهم، يجب أن لا ينام القتلة آمنين، وأقول للأخ الكاظمي مسؤوليتك الآن ولدينا مزيد”، متهماً العراقية بتصفيته.

الجدير ذكره، أن مصدر أمني عراقي، أعلن أمس الاثنين، أن مسلحين يركبون دراجتين ناريتين، أطلقوا النار على الخبير الأمني هشام الهاشمي في منطقة زيونة شرقي العاصمة بغداد.

وأوضح المصدر الأمني، أن الهاشمي فارق الحياة بعد نقله إلى المستشفى، بينما أكدت وزارة الداخلية العراقية أن رصاص المهاجمين أصاب الهاشمي في منطقتي الرأس والبطن، وأن العملية تمت بسلاح كاتم في منطقة زيونة بالقرب من منزله.

وأشارت إلى أن القوات الأمنية طوقت مكان الحادث وبدأت البحث عن الجناة الذين لاذوا بالفرار.

هذا وأظهر مقطع فيديو تداوله رواد مواقع رصدته “وطن”، لحظة مقتل الهاشمي وسط بغداد وذلك على يد مسلحين كانوا يستقلون دراجة نارية.

وولد الهاشمي عام 1973 وتخرج في كلية الإدارة والاقتصاد، اعتقل وحكم عليه بالسجن من قبل نظام صدام حسين السابق، كما أنه أدار برنامج الأمن الوطني ومكافحة الإرهاب بمركز “آكد”، وكان عضوًا بفريق مستشاري لجنة تنفيذ ومتابعة المصالحة الوطنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.