“أفلامك محروقة ولا نسمع صوتك سوى للسيسي وإسرائيل”.. “شاهد” ناشط كويتي يفتح النار على فجر السعيد

5

فتح ناشط كويتي النار على الإعلامية فجر السعيد، بسبب سخريتها من رئيس مجلس الأمة الأسبق أحمد السعدون.

وقال الناشط الكويتي صالح الحربي بفيديو نشره عبر “تويتر”، ورصدته “وطن”، موجهاً حديثه لفجر السعيد: “ماذا تريدين، رأسك كيف ركب على جسدك؟ بماذا تفكرين؟ أحمد السعدون رجل كبير منذ سنوات في مجلس الأمة ولا أعرفه شخصياً، لكنه رجل كبير خدم البلد، وجميعنا يخدم البلد كل في منصبه”.

وسخر الحربي من تصرفات فجر السعيد عبر برنامجها، وتابع: “أما أنتي منصبك لا أراه إلا حين يخبط في أولاد البلد، والنواب في البلد، أما في خارج البلد لا حس لك، فقط تسحجين، السيسي على رأسي، ونريد التطبيع مع إسرائيل وتقولين لهم نفتح يدنا لكم بالسلام فردوا علينا بالسلام”.

واستطرد الحربي: “هذا رجل كبير، ماذا تريدين منه، إذا كانت هناك فئة مثلك لا يحبونه ولا يريدون منه خدمة الكويت، فتمني فقط أن يحفظه الله لأحبابه وأحفاده، رغم أنه رمز كويتي مُحترم ويحترم سنه، عكسك”.

وسخر الحربي من مظهر فجر السعيد “المُتصابي”، وقال: “تظهرين على الفضائيات واضعة قدم بالغصب على الأخرى، وحين أراكي هكذا أعتقد أنك ستنامين في الاستديو، وتقلدين الفتيات الصغار بقصة شعرك، وملابسك الوردية الفاقعة، ماذا تريدين أنتي؟ البنت الكيوت أم أبو خالد؟”.

وأضاف الحربي: “تصريحاتك لا تعني شيء ولا يؤخذ بها، وكان النساء قديماً مساكين يصدقون، أما الآن أمهاتنا لديهم هواتف محمولة، ويرون الحقيقة، في البداية صدقوكي وصدقوا صفاء، أما الآن يرون أفعالكم ويرون تصريحاتكم، وتصريحاتك عن إسرائيل، التي تنقلها القنوات الإسرائيلية، الآن أصبحوا يفهمون وأصبحت أفلامك محروقة”.

واتهم الحربي، فجر السعيد، بمحاولة التسلق والظهورعبر السعدون، وقال: “ربما طفى نجمك وتريدين الصعود على ظهر السعدون، ولو صعدتي لن يكون مظهرك جيداً وسيقولون مابها هذه، هل هي طفلة لتتصرف هكذا، لأن أهالينا لم يربونا أن نسخر من بعض، خلقة الله هذه، ارتقي قليلاً”.

وسخرت فجر السعيد في حلقتها عبر برنامج “هنا الكويت” على فضائية “سكوب”، من أحمد السعدون، وقالت حول تعليقه على العفو الشامل: “لديه قدرة عجيبة في التلاعب بصوته مثل أفلام المسرح وفجأة يصرخ، ولديه صحة وطاقة للصراخ، ويمسك الميكرفون ولا يصمت”.

وتابعت ساخرة: “أنا عمري 53 أي بعمر بناته، وحين أخرج في حلقة تلفزيونية، أشعر بالتعب، بينما هو لا يتعب، ودائماً ما أدعي أن يرزقني الله بصحة أحمد السعدون”.

وسخرت فجر السعيد من سنه، وقدرته على استخدام التكنولوجيا، وقالت: “سنه لا يستخدم السوشيال ميديا، قد يكونون ماتوا أو يستخدمون نوكيا فقط”.

وتابعت: “يفترض أن تخجل من ترشيح نفسك، هل ستجلس بجانب عبدالوهاب بابطين كزميلك؟ يفترض أن تقول حفيدك وليس زميلك”.

الجدير بالذكر أن أحمد السعدون (85 عاماً)، عمل كوكيل مساعد لشؤون البرق والهاتف في وزارة المواصلات حتى ترك العمل الحكومي في عام 1974.

 وكان السعدون من مؤسسي نادي كاظمة في عام 1964، وكان أمين السر في النادي منذ تأسيسه وحتى عام 1968، حيث ترك أمانة السر وظل عضوا في مجلس إدارة النادي حتى عام 1982، وكان رئيسا للإتحاد الكويتي لكرة القدم منذ عام 1968 وحتى عام 1976، وكان نائبا لرئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم منذ عام 1974 وحتى عام 1982.

وشارك السعدون في انتخابات مجلس الأمة الكويتي منذ عام 1967 في الدائرة السادسة، وحصل على المركز السابع برصيد 344 صوت وخسر الانتخابات، وشارك في انتخابات مجلس الأمة الكويتي 1975 في الدائرة الثانية، وحصل على المركز الثاني برصيد 641 صوت وفاز بالانتخابات  وقد انتخب نائبا للرئيس في هذا المجلس .

وشارك في انتخابات مجلس الأمة الكويتي 2008 في الدائرة الثالثة، وحصل على المركز التاسع برصيد 6105 صوت وفاز بالانتخابات.

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    عهر في أرذل العمر…عجوز شمطاء تمارس البغاء بكل فجاجة وسذاجة وحماقة وسفالة وصفاقـــة تخجل منها البهائم أعزكم الله

  2. ياسر يقول

    هذه المرة تسمى فجر بضم الفاء يعني فاجرة أو عآهرة لا يسمع لها

  3. قاسم يقول

    كل من يجالس ويمدح الانقلابيين وناكثين الايمان فهو تافه ولاكن الهامات العالية كالسعدون والمرزوق والحربي يبقو في العقل والوجدان

  4. Mohammedfadhil يقول

    هذي وحدة تتصهين،،ارضاء للخنازير،،إيش تبون فيها لعنة الله عليها،،،شكلها،، تاير محروق

  5. ادم حداد يقول

    والله لم ارى اسخف منك الا احمد موسى و عمراديب و بعض الحثالة المصرين يا حثالة انتي يا فجر التعيس يا حذاء انتي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.