“4 فتيات وطفلة ومقاطع اباحية”.. الاعترافات الكاملة لضحايا “متحرش الجامعة الأمريكية” تثير موجة غضب واسعة

0

استمعت النيابة العامة المصرية، لأقوال أربع فتيات وطفلة، تقدمن ببلاغات ضد أحمد بسام زكي، والذي عُرف إعلامياً باسم “مُتحرش الجامعة الأمريكية”، بعد اتهامه بالاغتصاب والتحرش، بـ50 فتاة من الجامعة الأمريكية.

وقالت الفتيات الخمس، واللاتي تعرفن عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الفترة من 2016 حتى بداية العام الجاري، إنه أجرى محادثات وهمية معهن واستعطافهن بمروره بأزمات حادَّة، ثم طلب لقاءهن بحجج مختلفة.

واستدرج أحمد بسام زكي الفتيات إلى لقاءات بالمجمع السكني محل سكنه، وهناك هتك عرضهن وحاول اغتصابهن بالقوة، إلا أنهن تمكن من مقاومته والخلاص منه.

وأكدت الفتيات أن زكي لم يكتف بذلك، بل قام بملاحقتهن برسائل جنسية مكثفة -قدم بعضُهن صورًا منها- مصحوبةً بطلب ممارسة الرذيلة معه وعدم إنهاء علاقتهن به تحت تهديد نشر ما التقطه من صور لهن خلال تعديه عليهن، أو التذرع بنفوذ مزعوم لديه  للتشهير بهن.

وأشارت الفتيات في أقوالهن للنيابة العامة، والتي نشرتها وسائل إعلام محلية، أنهن لم يرضخن إلى طلبه وأنهين علاقتهن به، وخشيوا من تقديم بلاغ ضده خشية من عائلاتهن وإلقاء اللوم عليهن، ثم أقدموا على الإبلاغ لاحقًا لما ذيع أمره خشية إفلاته من العقاب.

وقالت الشاكية التي تقدمت بشكوى إلكترونية ضد أحمد بسام زكي، إنها تلقت رسائل من المتهم عبر تطبيق “واتساب” خلال أواخر نوفمبر عام 2016، هددها فيها باستعماله نفوذًا مزعومًا للوصول إلى أهلها، والادعاء لديهم بممارستها الدعارة وتعاطيها المخدرات، إذا لم تُنفذ طلبه بممارسة الرذيلة معه.

وأكدت الفتاة أنها رفضت وأعرضت عنه وحظرت اتصاله بها، وعلمت لاحقًا من زميلاتها بسوء خُلقه وكذب النفوذ الذي ادعاه، وقدمت دليلًا على شهادتها صُورًا من رسائل التهديد التي تلقتها.

أقوال المتهم!

وأقر أحمد بسام زكي، في أقواله للنيابة العامة، أنه تعرف على نحو ست فتيات من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

وادعى زكي أن الفتيات أرسلن له صورًا إباحية من تلقاء أنفسهن،  فاحتفظ بها، وهددهن لاحقًا بإرسالها لأهلهن بعد إبدائهن الرغبة في إنهاء علاقتهن به.

وأنكر زكي ما قيل عنه بمواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

الجدير بالذكر أن أحمد بسام زكي، كان حديث رواد مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة منذ أيام، بعد الاتهامات المتلاحقة الموجهة إليه، بالاغتصاب والتحرش، بـ50 فتاة من الجامعة الأمريكية.

من جهتها، أكدت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، في بيان رسمي، أن الطالب أحمد زكي قد غادرها منذ سنتين في عام 2018.

وأوضحت أن ما يثار في مواقع التواصل حول انتماء طالب متحرش ومغتصب لفتيات داخل الجامعة الأمريكية لها أمر غير صحيح لأنه تركها عام 1998

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.