موقع إماراتي “خبيث” يهاجم عبد الله النفيسي ويصفه بالخائن لأنه شوكة في حلق عيال زايد

3

هاجم موقع “بوابة العين” الاماراتية، والذي يقود رئاسة تحريره الاعلامي علي النعيمي، بوق عيال زايد، المفكر الكويتي الشهير الدكتور عبدالله النفيسي.

وعلى خطى معلمه، عبدالله بن زايد وزير خارجية الإمارات، أطلق النعيمي العنان لكتابه للنباح على النفيسي المفكر الشهير في الكويت، من أجل إلصاق تهمة الإرهاب به والتخطيط لقتل مئات الآلاف من الأمريكيين، على حد قولهم.

ونشر الموقع الإماراتي “الخبيث” مقطع فيديو ضد الكاتب الكويتي، اتهمه فيه بالتخطيط لعمليات إرهابية، و”سفك الدماء وخراب الأوطان، ودعم الإرهابيين في كل مكان”.

وحاول الموقع الإماراتي الذي تديره أجهزة المخابرات الاماراتية على رأسها النعيمي “عديم المروءة”، تشويه النفيسي والتطاول على شخصه فيقول المعلق على الفيديو :”كويتي يدعونه ناقداً ومفكراً سياسياً، ولكن كيف لعقل حر واعٍ أن يدعوا للإرهاب، بسفك الدماء وخراب الأوطان، يدعم الإرهابيين، وإن كان للفكر يد في ذلك، فالعالم إلى زوال”. في محاولة من الموقع لتشويه صورة النفيسي.

وتابع المقطع في هجومه على النفيسي: “تمرد عبدالله النفيسي على وطنه الكويت أغمض عينيه عن النور، فسار في طريق الظلام، فراح يفتخر بدعم الإرهابيين لمسيرته السياسية”.

وسريعاً انتقل الموقع في الفيديو إلى جماعة الاخوان المسلمين، التي أرهقت تفكير عيال زايد طوال السنوات الماضية، فيقول المقطع بأن النفيسي يدافع عن الإخوان أكثر من نفسه، بدعم مالي وإعلامي من النظام القطري، وزاد على ذلك بأن وجه تهمة انتماء النفيسي إلى “داعش”.!!!

ووصف الموقع الإماراتي النفيسي بالخائن الذي تمرد على وطنه الكويت، زاعماً أن المفكر الكويتي تعاون مع منظمات إرهابية- حسب قوله- للتخطيط لقتل 330 ألف أمريكي.

وفجر الفيديو الذي نشره الموقع الاماراتي “الأمني”، موجة غضب واسعة، دفع المغردين للتصدي لخزعبلات عيال زايد، ضمن حملتهم المشبوهة ضد الكويت والتي سبق لهم أن حاولوا تشويه سمعة قطر لكنهم فشلوا.

وفي ذلك قال أحد المغردين: “يبقى فخر الكويت والوطن العربي، محشوم يا دكتورنا، وأرد وأقول يا جبل ما يهزك ريح”.

فيما قال آخر: “الدكتور عبد الله النفيسي علم من أعلام الوطن العربي، الوطن العربي النظيف”.

وكان وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد قاد حملة تحريض ضد الدكتور النفيسي، متهماً إياه بالتحريض على الإرهاب ودعمه.

كما نشر مقطع فيديو عبر حسابه الشخصي بتويتر يحرض فيه على الدكتور النفيسي، مستخدماً تصريحات مجتزأة له، منها اعلانه دعم جماعة الإخوان في انتخابات مجلس الأمة الكويتي.

ويستمر نظام بن زايد بالانقضاض على الكويت وشعبها وشخصياتها المؤثرة، بصورة فجة ووقحة للغاية، وصولاً لاتهامات ما أنزل الله بها من سلطان ضدهم، وذلك كله يأتي في سياق الحملات المنظمة التي تقودها المخابرات الإماراتية ضد الكويت، وضد قطر، وغيرها من الدول الخليجية، لأهداف سياسية باتت واضحة ومعلومة لدى المتابع العربي، وهي التمكن من بسط نفوذ الإمارات في الكويت، وتمرير المصالح الإماراتية من خلال دول مجلس التعاون الخليجي، والسيطرة على قرارها الوطني.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    أنا أشك بأبوة هؤلاء الأشرار …خنازير زايد…لا أعتقد أن يكون هؤلاء من صلب زايد بن سلطان الذي يشهد له العرب والعجم بالطيبة والأخلاق العالية والأعمال الخيرية التي رفعت الغبن والحيرة عن الآلاف من القفراء والمحتاجين عربيا واسلاميا………..أب أو والد من هذه الطينة الطيبة لاأعتقد أن يكون هؤلاء الكلاب من صلبه أو نسله….الكلاب لاتلد الاكلابا مثلها وكذا الخنازير والبغال والدواب …….أبوة كلاب الامارات فيها أكثر من سؤال وألف علامة تعجب

  2. Mohanid Al-Obaydi يقول

    هل بقي احد سالم من لسان محمد بن زايد وموالينه.

  3. ابو محمد يقول

    بعد التحية الدكتور النفيسي مفكر ومجاهد واستاذ في السياسة والتاريخ ومواقفه من التطبيع ازعجت الامارات وغيرها لانتصاره الظشرف على المخطط الصهيوني في الخليج ولنجاحه المتوقع في توحيد رؤيا دول الخليج العربي في وقف الزحف الصفوي الايراني والزحف الاسرائيلي كذلك واقول اللهم وفق وانصر النفيسي في مسعاه لخير الامة ابو محمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.