فجر السعيد تتطاول على “مرسي” في قبره.. شبهته هو والقرضاوي بـ”كفار قريش” وأثارت جدلاً واسعاً

3

عادت الكاتبة الكويتية المثيرة للجدل فجر السعيد، لإثارة البلبلة بين متابعيها عبر تغريداتها المستفزة التي تهاجم فيها شخصيات بعينها بأسلوب وقح أشبح بـ”الردح”.

وبعد أن طالبت “السعيد” قبل يومين باستئصال شأفة الإخوان في الكويت، خرجت اليوم تطاول على الرئيس المصري الراحل محمد مرسي ورموز أخرى تنتمي لجماعة الإخوان وشبهتهم بـ”كفار قريش”.

ونشرت الكاتبة الكويتية الداعمة للأنظمة القمعية في مصر والسعودية والإمارات والداعية للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني، صورة جمعة مرسي والقرضاوي وخيرت والشاطر ومحمد البلتاجي.

وعلقت عليها بقولها:”سبحان الله كل الصورة الذهنية اللي في مخيلتي لكفار قريش وجدتها في هالصورة #أبوجهل و #أبولهب  و #الحكم_بن_أبي_العاص و #النضر_بن_الحارث “

وتسببت تغريدة فجر السعيد في انتقادات حادة لها جراء أسلوبها البذيء وفجورها في الخصومة، ووصفها عدد من النشطاء في التعليقات بأنها “حمالة الحطب”.

وغرد أحد النشطاء مذكرا إياها بأن شخصيات تابعة لجماعة الإخوان دعت لها بالشفاء أثناء مرضها:”للامانه اذكر الكل دعالها حتي الاخوان دعولها انه الله يشافيها تذكرت بيت الشعر يرمي بحجر فيلقي اطيب الثمر”

وانتقدتها مغردة أخرى:”صعب نعت أحد بالكفر . لا نتفق مع آراءهم ولا توجهاتهم . ولكن لا نكفر أحد . وإلا حينها ما الفرق بيننا وبين الدواعش . تغريده غير موفقه”

وأحرجها مغرد بقوله:”لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

هؤلاء اصحاب فكر وانتى ماذا تكونى صفر بين العلماء والدعاة”

يشار إلى أنه قبل يومين تسببت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل فجر السعيد، في بلبلة وحالة من الجدل بين متابعيها بعد تغريدة هجومية لها على جماعة الإخوان طالبت فيها باستئصال شأفتهم تماما، ما اعتبره ناشطون إرهاب فكري وعرضها لانتقادات حادة.

وقالت “السعيد” في تغريدة لها بتويتر على حسابها الرسمي رصدتها (وطن) ما نصه:”قضيتي الأولى #الإخوان ولن انتهي منهم الا بالقضاء عليهم تماماً بإذن الله”

وتابعت تغريدتها التحريضية:”واللي مهتم في قضايا أخرى يروح يدور غيري يتكلمله عنها آنا خلوني في #بياعين_الأوطان واللي موعاجبه كلامي لايتابعني لإني قاعده  #ادوس على #غارب_الإخوان”

وقوبلت تغريدة فجر السعيد ـ المعروفة بدعمها للتطبيع وتجميل وجه إسرائيل التي سبق أن زارتها ـ بهجوم عنيف من قبل متابعيها الذين رأوا أنها لا تختلف في فكرها عن “الدواعش” بدعوتها لإقصاء فئة كبيرة من الناس لعدم موافقة مواقفهم السياسية لأفكارها.

وأواخر الشهر الماضي أثارت الإعلامية الكويتية فجر السعيد غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد مخاطبتها الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين بـ”أخوي إيدي” وتوسلها إليه بأن لا بنشر تغريدات عن الكويت.

وعرف عن فجر دعوتها العلنية للتطبيع ومحاباة الاحتلال ومهاجمة كل من يرفض التطبيع مع إسرائيل، كما أنها تناصر وبشدة رؤساء الأنظمة القمعية في مصر والإمارات والسعودية.

ويُشار إلى أن فجر السعيد عادت إلى الكويت مؤخرًا قادمة من القاهرة بعد فترة انتظار طويلة أصرت خلالها على عدم العودة إلا على متن طائرة خاصة نظرًا للظروف الصحية التي مرت بها العام الماضي.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Ali يقول

    ستجد كفار قريش في نار جهنم …فل تجد أجوبة في قبرها و يوم القيامة على الاحضان و القبل و النوم في نفس الفراش مع الرجال و غير و غير…و لن نراها ادا وجدت الرئيس المصرى مرسى رحمة الله عليه هناك ….حقيرة كتبها و من مزالو على قيد الحياة سيكون أن شاء الله حطب جهنم ….

  2. محمد يقول

    يا مادام التيت قصيرة مهما طال الزمن حتى الصور تم تعديله وتشويهها هؤلاء الذي ذكرتهم بكفار قريش انهم من خيرة الناس. لا انت ولا غيرك يستطيع تشويه سمعتهم. ينطبق عليك كلام الله. اذا مسهم الضر دعوا الله مخلصين له الدين فلما كشفنا عنهم الضر اذا هم في الأرض يبغون في الأرض بغير الحق. اتق الله ما دام لسانك يتحرك

  3. محمد يقول

    العفو هناك خطأ في سرد الآية الكريمة المذكورة أعلاه. والصحيح واذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه او قاعدا اوقائنا فلما كشفنا عنه ضره مر كان لم يدعنا إلى ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.