الأقسام: حياتنا

مفاجأة عن وصية رجاء الجداوي التي نفّذتها ابنتها خلال دفنها!

كشفت مصادر مقربة من أسرة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي عن وصيتها .

وقالت المصادر إنها أوصت بدفنها بجوار خالتها الفنانة والراقصة المصرية الشهيرة تحية كاريوكا، والتي كانت ترتبط رجاء كثيرًا بها خلال حياتها وحتى اللحظات الأخيرة قبل وفاتها.

وأكدت المصادر أن “أميرة مختار” ابنة رجاء الجداوي كانت حريصة على تنفيذ تلك الوصية على الرغم من أن مسقط رأس رجاء الجداوي يعود إلى محافظة الإسماعيلية وأن نقلها لمستشفى بتلك المحافظة تم تحسبًا لوفاتها فتكون قريبة من مدافن العائلة إلا أن وصية رجاء الجداوي غيرت جميع الترتيبات وأعادتها للقاهرة التي تربت وعملت بها طيلة أكثر من 60 عامًا.

وأفادت المصادر أنه فور وفاة رجاء الجداوي تم تأجير “عمال” في مقابر السيدة عائشة والبساتين، لتنظيف المقابر التي تتواجد فيها الراحلة تحية كاريوكا، منوهة إلى أنه تم فرش الأرض برمال صفراء ورشها بالمياه لاستقبال جثمان رجاء الجداوي والمصلين على جثمانها.

ووريت الجداوي في مقابر الاسرة داخل تابوت حديدي، قبيل دفنها اليوم.

ووصل جثمان الراحلة الى المقبرة في تابوت حديدي كإجراء احترازي بعد الفنانة بفيروس كورونا المستجد .

وتم تحميل التابوت الحديدي على عربة ناقلة، وسط إجراءات مشددة من قبل طاقم المستشفى الطبي الذي اتبع الإجراءات الوقائية؛ وارتدى زيا واقيا كاملا.

وشهدت الجنازة انهيار ابنتها أميرة مختار؛ إذ أجهشت بالبكاء حزنًا على رحيل والدتها.

وحضر الجنازة عدد قليل من نجوم الفن في ظل الوضع القائم نتيجة انتشار فيروس كورونا .

ورحلت رجاء الجداوي في الساعات الأولى من صباح الأحد عن عمر ناهز 81 عاما، بعد صراع مع فيروس كورونا، الذي نقلت بسببه لمستشفى العزل بمحافظة الإسماعيلية وظلت هناك لمدة 43 يوما.

وكانت الحالة الصحيّة للفنانة رجاء الجداوي تدهورت مؤخراً، نتيجة إصابتها بالفيروس.

وكانت الفنانة تتواجد على جهاز تنفس صناعي اختراقي، لضبط نسبة الإكسجين في الدم، ولم يكن باستطاعتها الاستغناء عن الجهاز الى أن اعلن عن وفاتها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

نشر
وطن