هل تعرضت رانيا يوسف للتحرش من الشاب أحمد بسام زكي المتهم بالاغتصاب والتحرش بـ50 فتاة؟!

0

علّقت الفنانة المصرية رانيا يوسف على أزمة الشاب أحمد بسام زكي المعروف بـ”متحرش الجامعة الأمريكية”.

وطالبت رانيا يوسف بقانون رادع وسريع للتحرش بكل انواعه في مصر وخاصه التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبره للجميع ويكون رادعا.

ووجهت رانيا يوسف رسالة للبنات قالت فيها: “متخافيش وواجهي اي متحرش بالبلاغ فورا عنه”.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرتها الفنانة المصرية عبر حسابها في “تويتر” رصدتها “وطن” .

وقالت إنها تواجه انا التحرش اللفظي يوميا عبر منصات حساباتها الرسمية وايضا الايميل الخاص به الذي تأتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي والتي يستبيحون ارسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان ( عملها ‘ المواصلات’ وغيرها) وايضا عبر الهواتف المحموله فالتحرش بانواعه كبير.

ودعت رانيا يوسف للتصدي للتحرش بكل أنواعه “لانهم يعلمون انه ليس لهذا التحرش رادع”.حسب قولها

وقالت رانيا: “نعم تعرضت للتحرش .. كلمه تعاني منها كل امرأه من سنوات طويله وحتي هذه اللحظه نعاني منها وكانه شبح يطاردنا في كل مكان”.

وأضافت: “حادثة الشاب الذي تحرش باكثر من فتاه ليست فرديه بل هناك الآلاف مثل هذا الشاب يبحيون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الاقوي وهذا غير صحيح!”.

لا تزال أزمة الشاب أحمد بسام زكي، المعروف بـ”متحرش الجامعة الأمريكية”، حديث رواد مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وسط الاتهامات المتلاحقة الموجهة إليه، بالاغتصاب والتحرش، بـ50 فتاة من الجامعة الأمريكية.

من جهتها، أكدت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، في بيان رسمي، أن الطالب أحمد زكي قد غادرها منذ سنتين في عام 2018.

وأ,ضحت أن ما يثار في مواقع التواصل حول انتماء طالب متحرش ومغتصب لفتيات داخل الجامعة الأمريكية لها أمر غير صحيح لأنه تركها عام 2018.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.