الأقسام: الهدهد

“بالرصاص والقفز من الشرفات والشنق”.. الانتحار ظاهرة مرعبة في لبنان وما حدث خلال 24 ساعة فقط “كارثة”

أصبح الانتحار ظاهرة مرعبة ومقلقة إلى حد كبير في لبنان، حيث أقدم خلال الـ24 الساعة الماضية فقط 4 لبنانيين على قتل أنفسهم بطرق بشعة هربا من أحوالهم الصعبة ومعيشتهم الضيقة جراء انهيار الوضع الاقتصادي للدولة بشكل كارثي.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصادر لبنانية أن شخصين أقدما على الانتحار، السبت، بعد تسجيل حالتين أخريين خلال 24 ساعة.

وفي التفاصيل أطلق المواطن اللبناني خالد يوسف النار على نفسه، جنوبي البلاد، بسبب الأوضاع الاقتصادية والغلاء المعيشي.

ووفق إعلام محلي فإن رجلا مسنا يدعى “توفيق ف.ح.”، أقدم على الانتحار بإلقاء نفسه من شرفة منزله لأنه يعاني من مرض مزمنٍ‎.

والجمعة، استفاق اللبنانيّون على حادثتي انتحار لمواطنين اثنين، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية المتدهورة.

من جانبه ذكر مراسل الأناضول، أن المواطن علي محمد الهق، انتحر بعد أن أطلق النار على نفسه في شارع “الحمراء”، وسط العاصمة بيروت، بسبب معاناته من أعباء مالية.

هذا وعثرت الشرطة اللبنانية، الجمعة، على جثمان مواطن آخر مشنوق في منزله قرب مدينة صيدا (جنوب)، بعد أن كان يعاني بالفترة الأخيرة من ضائقة مالية، وفق إعلام محلي.

ويشار إلى أن لبنان يمر بأسوأ أزمة مالية واقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975- 1990) أسفرت عن خروج احتجاجات شعبيّة يوميّة في مختلف المناطق اللبنانيّة، رفضًا لتردي الأوضاع المعيشيّة والحياتيّة.

وتشهد الليرة اللبنانيّة تراجعات حادة أمام الدولار الأمريكي مع عدم توافّر العملة الصعبة في الأسواق المحليّة، فيما يبلغ الدولار الواحد في السوق السوداء 8 آلاف ليرة لبنانيّة، مقارنة بسعر الصرف الرسمي البالغ نحو ألف و561 ليرة، وسط قيود قاسية وضعتها المصارف اللبنانية للحصول على العملة الصعبة.‎

وأعلنت السلطات، الثلاثاء، الماضي رفع سعر الخبز المدعوم جزئيا بنسبة 33%، كما ألغى الجيش اللحوم كليا من الوجبات التي تقدم للعسكريين بالخدمة، في محاولة لخفض النفقات، تزامنا مع الأزمة الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

نشر
وطن
الكلمات المفتاحية: انتحار في لبنان