الأقسام: حياتنا

جريمة زلزلت العراق.. “شاهد” أنهى حياة أبنائه الأربعة بطريقة بشعة وهم نائمون والسبب لا يتصوره عقل!

نقلت وسائل إعلام عراقية تفاصيل جريمة بشعة أقدم عليها أب عراقي، بقتل أبنائه الأربعة حرقا وهم نائمون بسبب خلافات عائلية مع زوجته.

ووفق ما ذكرته شرطة محافظة كربلاء في بيان لها على صفحتها الرسمية بـ”فيس بوك”، فإن التحقيقات مع الجاني (51 عامًا) حول أسباب الجريمة كشفت أنه سكب البنزين على أبنائه أثناء نومهم وأشعل النار فيهم حتى صاروا جثثا متفحمة.

وأرجع الأب العراقي المجرم سبب إقدامه على هذه الفعلة الشنيعة إلى خلافات عائلية مع زوجته (47 عامًا) كونها تريد الطلاق منه، قبل أن تترك البيت.

الشرطة أضافت كاشفة تفاصيل الجريمة المروعة أن الجاني قام بعد مغادرة زوجته المنزل، بغلق الباب على أبنائه الذين تبلغ أعمارهم بالترتيب (13، 11، 6، 3 سنوات)، أثناء نومهم.

ثم قام الأب الجاني بسكب مادة البنزين في الغرفة ليقضى جميع الأبناء حرقًا، في واقعة مروعة زلزلت كربلاء.

ويشار إلى أنه في مطلع العام الماضي، أفاد موقع “نومبيو” العالمي المعني بالمستوى المعيشي لدول العالم، بأن مؤشر الجريمة في العراق “معتدل”، لكن حتى أغسطس/آب من العام ذاته سجلت تقارير الأمن العراقي قرابة 50 جريمة قتل عائلية في مختلف مدن البلاد.

ووقتها، أرجع مسؤولون في جهاز الشرطة تلك الجرائم، لعوامل عدة أبرزها المخدرات والفقر وانتشار السلاح.

وأصبحت جرائم القتل “ظاهرة” أرعبت المواطنين، الذين ألقوا باللائمة على الحكومة، كونها لا توفر الحماية لهم.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد أعلن في 2019 عن مشروع قانون “مناهضة العنف الأسري وإرساله إلى مجلس النواب للتصديق عليه.

وطرح المشروع أول مرة عام 2012 لكنه بقي معلقا في مجلس النواب منذ عام 2015.

وقبل أيام ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بموجة غضب واسعة عقب تدوال مقطع فيديو صادم، وثق إصابة سيدة ترقد في المستشفى بحروق بالغة في كل جسدها حيث تبين أن زوجها أشعل النيران فيها في جريمة مروعة هزت البلاد.

وفي التفاصيل التي تناقلها ناشطون عراقيون فقد أقدم الزوج “عديم الرحمة” في محافظة النجف، على حرق زوجته التي تدعى حيث سكب عليها البنزين وأضرم النار في جسدها.

وأشار الناشطون إلى أن حنان أم لثلاث أطفال، وقد أعاد الحادث قضايا التعنيف الأسري للواجهة وسط استنكار واسع بين النشطاء على مواقع التواصل.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر طبية، قولها إن الفحوصات الطبية في مستشفى الصدر أكدت أن نسبة الحروق بلغت 85% وأنها دخلت في مرحلة الخطر.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*