دولة خليجية فتحت مجالها الجوي وخبراء روس حضروا لطهران.. إيدي كوهين يكشف تفاصيل صادمة عن قصف منشأة نووية بإيران

1

كشف الكاتب والصحفي الإسرائيلي المثير للجدل، إيدي كوهين، تفاصيل جديدة حول الانفجار الثاني الذي وقع في إيران أول أمس الثلاثاء، وأدى لمقتل العشرات، زاعماً أن إسرائيل قصفت معملاً لتخصيب اليورانيوم في إيران.

وقال كوهين، في تغريدة له عبر تويتر رصدتها “وطن”، إن اسرائيل قصفت معمل تخصيب اليورانيوم الاكبر في إيران، ودمرته، لافتاً إلى وجود حالات تسمم اشعاعي وإجلاء للسكان من موقع الضربة وتعتيم شامل.

وأضاف كوهين: “إيران استنجدت بخبراء روس للتعامل مع التلوث الاشعاعي، واسرائيل استخدمت طائرات اف١٦، وأعادت تزويدها بالوقود في سماء دولة خليجية”.

وأول أمس الثلاثاء، قالت وسائل إعلام إيرانية، إن 13 شخصاً قُتلوا وأصيب آخرون في انفجار بمنشأة طبية في شمال العاصمة طهران، وهو الانفجار الثاني الذي تعرفه العاصمة الإيرانية في ظرف أقل من أسبوع.

وقال حامد رضا جودرزي، نائب حاكم طهران، في تصريح للتلفزيون الرسمي، إنّ الانفجار سببه تسرب غاز، لكنه لم يكشف عن عدد الضحايا الذين سقطوا في هذا الحادث.

جلال مالكي، المتحدث باسم إدارة الإطفاء في طهران، قال لوكالة تسنيم للأنباء إن حريقاً اندلع في عيادة طبية بشمال طهران، وإن رجال إطفاء أرسلوا إلى المكان.

من جانبه، كشف رئيس مركز الطوارئ في طهران، بيمان صابريان، لوكالة فارس للأنباء عن إصابة ثلاثة أشخاص في الحريق.

وفجر الجمعة، كشفت وسائل إعلام إيرانية أن الانفجار الضخم الذي هز شرقي العاصمة طهران وقع بخزان غاز صناعي بالقرب من منشآت لوزارة الدفاع، ونقلت عن مصدر مطّلع أنّ الموقع الذي حصل فيه الانفجار ليس تابعاً للجيش.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. للبغال فقط يقول

    ردو عليه كلب إسرائيل الصهيوني ان احلام اليقضة مع شوي تحشيش خطر على الشرايين المطيزية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.