السعودية جن جنونها.. أكثر من “50” غارة جوية عنيفة تستهدف صنعاء وتوقع قتلى وإصابات وهذا ما جرى

7

شهدت عدداً من المدن اليمنية قصفاً جوياً عنيفاً ليلة الخميس، وذلك بعد إعلان التحالف العربي في اليمن والذي تقوده السعودية، أمس الأربعاء، استئناف قصفه للمدن اليمنية في عملية عسكرية زعم أنها موجهة ضد الحوثيين.

وقالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين، إن القصف أدى إلى مقتل اثنين وجرح أربعة آخرين بينهم أطفال، فيما أكد التلفزيون السعودي الرسمي، أن العملية العسكرية جاءت بعد أن صعد الحوثيين في الآونة الأخيرة هجماتها بالصواريخ والطائرات المسيرة عبر الحدود.

وقال تلفزيون المسيرة، التابع لجماعة الحوثي، إن غارات جوية استهدفت العاصمة صنعاء ومحافظات مأرب والجوف والبيضاء وحجة وصعدة طوال نهار الأربعاء وحتى ليل الخميس.

وكالة رويترز نقلت عن شهود عيان من سكان صنعاء قولهم إن الغارات الجوية كانت عنيفة جداً، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب من التحالف العربي، بقيادة السعودية، أعلنت جماعة الحوثي سقوط قتيلين وأربعة جرحى، بينهم أطفال، في الغارات الجوية على محافظة صعدة (شمال).

كما ذكر موقع “أنصار الله” الإلكتروني، تابع لجماعة الحوثي، أن التحالف نفذ، الأربعاء، 57 غارة جديدة على مناطق متفرقة من اليمن، منها 21 غارة على العاصمة صنعاء.

الجدير ذكره، أن الأسبوع الماضي، أطلق الحوثيون صواريخ وصلت إلى العاصمة السعودية الرياض، وذلك في أول هجوم من نوعه منذ انتهاء وقف لإطلاق النار، أعلن لستة أسابيع بسبب تفشي فيروس كورونا، في نهاية مايو/أيار.

وأعلن الحوثيين، استهداف مقري وزارة الدفاع والاستخبارات السعودية في العاصمة الرياض، إضافة إلى مقار عسكرية أخرى في المملكة بطائرات مسيرة (مفخخة) وصواريخ باليستية.

فيما أعلن التحالف العربي آنذاك أنه تصدى لثماني طائرات مسيرة وأربعة صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون على نجران، وجازان جنوبي السعودية.

ومنذ عام 2015، ينفذ التحالف عمليات عسكرية في اليمن دعماً للقوات الموالية للحكومة ضد المسلحين الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء وصعدة منذ 2014.

وأدت الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من خمسة أعوام وتقوم السعودية والإمارات فتيلها، إلى مقتل وتشريد الآلاف، حيث تعتبر الأزمة اليمنية إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حيث أنه وحسب الإحصاءات الدولية فقد بات أكثر من 80٪ من سكان اليمن يعتمدون على المساعدات الإنسانية.

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. ابو العربي يقول

    بارك الله بالسعودية وفي جهود السعودية
    سلمت ايادي من نفذ الغارات وحماهم الله
    سوف يعرف الرب يوما ماء اهمية ماتفعل السعودية وتضحي من اجل امنهم وحمايتهم

  2. ابو العربي يقول

    (العرب )

  3. أيمن المرابطي يقول

    هذه ليست صحافة عندكم يا وطن؟؟؟
    الطائرات السعودية المجهزة تصيب بالنسبة لكم دائما {الأطفال والشيوخ والمدنيين} ولا تصل الى أهداف عسكرية بزعمكم
    والدرون المسير للحوثيين بزعمكم دائما يصيب أهدافه بدقة…
    الحوثيون في اليمن هم ألعن وأطغى وأرعن وهم أشبه بملالات طهران المجوس عبدة النار
    لست سعوديا
    لكنني لست إمعة

    1. Abdel يقول

      مهما كنتم تكرهون الحوثيون فهم في بلدهم ولهم الحق في الدفاع عن أنفسهم من أي إعتدائات خارجية فعلى الخبثاء المدعومين من الصهاينة أيتحملون ما يجري

  4. أبو عمر الخالدي يقول

    حفظ الله المملكة من الحاسدين الحاقدين

  5. أبو عمر الخالدي يقول

    حفظ الله المملكة من الحاسدين

  6. هزيم الرعد يقول

    وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ (227)

    قيل الأبرياء و تشريد الملايين من الناس و قتلهم جوعا وحرب مستمرة لأكثر من 5 اعوام انما يدل على فشل السعودية و الأمارات اخزاهم الله لما يقومون به من قتل و تشريد وفتن ونهب للمال و الأرضز

    هاذي الي تسمونها مملكة اليوم هي يتحكم بها عن بعد من قبل اعداء الأسلام و التى تفشت فيها الفساد و العهر و الشواذ بما نراه يومياً و من ارتفاع للأسعار وووو غيرها الكثير.
    اين البلد الأسلامي الذي عهدناه والذي يخشي الله ويعمل بقول الرسول الكريم (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)
    خلكم يا أعراب خلف الدب الداشر و المنشار على رقابكم وهو يستمتع على يخته و قصوره و أموال العامة و انتم ستموتون جوعا وذلاً.
    وكفاكم شيطان العرب و أعوانه لما يصنع من قتل و انتهاك لحقوق الأنسان و غيرها.

    رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (192)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.