الأقسام: الهدهد

“صباح الخير ياعرب”.. “شاهد” mbc تنصح السعوديات بأفضل طريقة لـ”تضييق المهبل”!

أثارت مجموعة قنوات “mbc” السعودية جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعرضها نقاشاً في أحد برامجها حول موضوع نسائي بشأن “تضييق المهبل بالليزر والجراحة والترميم الكامل للمهبل، الأمر الذي دفع ناشطون للسخرية من القناة وإدارتها لتفاهة ما يقدموه من محتوى، حسب وصفهم.

برنامج “صباح الخير ياعرب” عبر فضائية mbc1، عرض لقاء مع طبيبة تجميل، وتظهر الإعلامية المغربية هند بومشمر، وهي تسألها ما إذا كان ترميم المهبل بالليزر يصلح مع جميع النساء، أم أن هناك نساء يحتجن إلى ترميم كامل للمنطقة الحساسة.

وبدأت طبيبة التجميل بسرد فوائد تضييق المهبل للمرأة، وتأثيره على العلاقة الحميمية وجفاف المنطقة.

وأثارت mbc غضب المُتابعين بمحتواها الذي تُقدمه في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها العالم العربي، والحروب والمؤامرات، والظواهر السيئة، وفي ذلك كتب مُغرد: “اقسم بالله مهزلة ونقول ليش الخراب مالي الشوارع والمولات من هذه السفاهه اللي جالسين يشوفونها”.

ورأى آخر أن من يحتاج حقاً إلى عمليات ترميم هو الإعلام العربي، وكتب: “إعلامنا يباله عملية ترميم فتاكه بعد أن فشلت عمليات الجراحة”.

ولم يستغرب مُغرد آخر مما تنشره مجموعة الـmbc كون توجهها الإعلامي معروف، وكتب: “ماهو جديد على الـ mbc معروف توجهها منذ مبطي وأصلاَ هم من زمان يدورون ويلفون حول مواضيع التضييق والتوسيع هذا مستوى عقليات مسؤوليها”.

وبرر مُغرد سعودي بأن السبب في هذه المهزلة هو أن الإدارة أجنبية، وكتب: “إعلام هزيل ومستواه متدني لا يخدم الوطن ولا يقف معه في قضاياه الهامة التي تمسه والسبب إدارة أجنبية لا تنتمي إلينا ولا تعنيها همومنا وقضايانا .. إعلامنا يسيره الغرباء عننا”.

ورأى آخر أن المثل الحجازي القائل “الناس مع الناس والعنزة فى النفاس”، ينطبق تماماً على ماتفعله MBC.

وعلق “الفيصل” ساخراً: “أهل العقول في راحه. قناة العربية كل يوم وهي في هبوط وسقوط فكري وعقائدي وسياسي. عندهم نظره ثاقبه أن العالم العربي يعاني من كبر المهبل وتوسعه. فلابد من تضييقه لكي يعيشوا في سعادة”.

وكتب الشريف رابح آل زيد: “اعلامنا يغرد خارج السرب، المفروض في مثل هذه الأزمات عقد حوارات مع مفكرين لهم وزنهم ولهم تاثير على المتلقي وطرح رؤية المملكة ومناقشه بعض الامور السياسية وموقف المملكة منها لانه فيه اعلام يشوش على منجزات الوطن ومواقفه الثابتة من القضايا العربيه ولكن للاسف اعلامنا مهتم بالمراه فقط”.

ووافقه الرأي جبران الحبسي الذي غرد قائلاً: “إعلامنا للأسف لم يستطع مواكبة رؤية المملكه 2030 ولم يستطع مواكبة التقدم والإزدهار الذي تشهده السعوديه ولم يستطع مواكبة أحداث عاصفة الحزم ولم يستط مواكبة المعارك التي خاضتها السعوديه في السوق البتروليه وغيرها من الأحداث . إعلامنا همه الأول الكوره والفن”.

وسخر هزاع الكعبي، وأطلق على ما تعرضه الـmbc وضف الحروب أيضاً وكتب: “وهذي حروب بعد وتسمى حروب المهابل”.

وتثير mbc الجدل دائماً بما تعرضه من برامج ومسلسلات مدسوسة، تحمل في باطنها رسائل سامة، وكان آخرها مسلسلاتها التطبيعية التي عرضتها خلال شهر رمضان، واحتوت على  إساءات للشعب الفلسطيني، ودعوات صريحة إلى التطبيع مع إسرائيل.

وأجمع متحدثون في تصريحات منفصلة على أن هذه الأعمال لا تعبر عن الشعوب العربية، وإنما عن سياسات أنظمة حاكمة تخلت عن مبادئها وثوابتها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*