هذا مصير عراقي أوسع زوجته ضربا ثم خنقها بـ”كابل شحن” حتى لفظت أنفاسها الأخيرة لأنها تشاجرت مع والدته

2

في متابعة للقضية التي هزت الشارع العراقي وأثارت جدلا واسعا حينها، أعلن مجلس القضاء الاعلى بالدولة، الثلاثاء، عن تصديق اعترافات متهم بقتل زوجته بـ “كابل شحن” بسبب مشاجرة مع والدته.

وبحسب وسائل إعلام عراقية فقد ذكر المجلس في بيان به، أن محكمة تحقيق الضلوعية التابعة لرئاسة محكمة استئناف صلاح الدين الاتحادية صدقت اقوال متهم من مواليد 1999 اقدم على قتل زوجته بواسطة (كيبل شحن موبايل).

وأشارت إلى أن ذلك يعود إلى خلاف حدث بين المجنى عليه ووالدته بحسب اعترافاته التي أدلى بها أمام محكمة التحقيق.

بيان مجلس القضاء الأعلى العراقي أضاف أنه “تم تصديق اقواله استنادا لاحكام المادة 405 من قانون العقوبات العراقي وبصدد احالته الى محكمة الموضوع لينال جزاءه العادل”.

يشار إلى أنه بالأمس ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بموجة غضب واسعة عقب تدوال مقطع فيديو صادم، وثق إصابة سيدة ترقد في المستشفى بحروق بالغة في كل جسدها حيث تبين أن زوجها أشعل النيران فيها في جريمة مروعة هزت البلاد.

وفي التفاصيل التي تناقلها ناشطون عراقيون فقد أقدم الزوج “عديم الرحمة” في محافظة النجف، على حرق زوجته التي تدعى حيث سكب عليها البنزين وأضرم النار في جسدها.

وأشار الناشطون إلى أن حنان أم لثلاث أطفال، وقد أعاد الحادث قضايا التعنيف الأسري للواجهة وسط استنكار واسع بين النشطاء على مواقع التواصل.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر طبية، قولها إن الفحوصات الطبية في مستشفى الصدر أكدت أن نسبة الحروق بلغت 85% وأنها دخلت في مرحلة الخطر.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد أعلن في 2019 عن مشروع قانون “مناهضة العنف الأسري وإرساله إلى مجلس النواب للتصديق عليه.

وطرح المشروع أول مرة عام 2012 لكنه بقي معلقا في مجلس النواب منذ عام 2015.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. حسن حسين يقول

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. W_a_H_a_b يقول

    اللهم هدينا فينم هديت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.