فضائح تهز المجتمع الكويتي.. الكشف عن أسماء النُواب الذين رفعت النيابة الحصانة عنهم بعد تورطهم مع النائب البنغالي!

2

مازالت مفاجآت النائب البنغالي محمد شهيد إسلام المتهم بغسل الأموال وتجارة البشر والإقامات والرشاوى بالكويت مستمرة، حيث طلبت النيابة العامة رفع الحصانة عن نائبين متهمين مع النائب البنغالي.

وكشفت صفحة “شاهين الوثائقية” أن النائبين هما النائب صلاح خورشيد، حيث تم ذكر اسمه في التحقيقات مع النائب البنغالي، وقد يكون متهم بعد التحقيق معه.

وكذلك النائب سعدون حماد، حيث تبين استلامه شيك من النائب البنغالي مقابل إنجاز بعض المعاملات له.

أما النائب ثامر السويط، فقد ثبت تورط شقيقه خالد بشراكة غير مُعلنة مع النائب البنغالي، وقد يكون النائب السويط متهم في القضية، بسبب تمريره إقامات غير قانونية لشقيقه.

وأكدت الصفحة أن النيابة العامة بالكويت فتحت ملف النائب البنغالي على مصراعيه والأيام القادمة ستكون مليئة بالمفاجآت، ومازال بعض الشخصيات ينتظرون دورهم في فضائح القضية، ومحمد شهيد إسلام قد يكون سبباً في فضائح تهز المجتمع الكويتي.

وكانت صفحة شاهين قد كشفت أن بداية الفضيحة كانت  بتشكيل تنظيم عصابي تحت غطاء شركة تضم مراقب تقدير الاحتياج، وقاموا بتأسيس شركة تحت عنوان “الفرسان الأربعة”، واستطاعوا عبر مناصب وضع تقدير احتياج للشركة بعدد 300 عامل تقريباً، ومارسوا عملهم بكل ذكاء ودهاء.

وقامت العصابة بأخذ موافقات على إقامات لـ300 عامل لكي لا تُثار الشكوك حولهم وينكشف أمرهم، ومن ثم اتفقوا مع النائب البنغالي محمد شهيد الإسلام أن يتم استقدام الـ300 عامل كل 6 أشهر.

وأصبح التنظيم العصابي يستقدم العمالة، ثم يقوم بعد وصولهم بتحويل إقاماتهم إلى شركات أخرى، ومن ثم يقوم مرة أخرى بجلب 300 آخرين، واستمرت الحكاية على هذا النهج بمساعدة شخصين، وهم صالح العنزي، وعبدالهادي المطيري، حيث كانوا يقومون بتسهيل كافة الأمور في القوى العاملة، ويقوم خالد السويط عبر شقيقه النائب ثامر السويط بتوقيع الاستثناء من وزارة الداخلية.

واستمرت العصابة على ذلك لسنوات حتى كونوا ثورة مهولة من تجارة البشر، أما المفاجأة الأكبر، هي أن هذه الشركة واحدة من ست شركات أخرى تقوم بنفس النهج.

وكانت صحيفة “القبس” الكويتية قد أكدت تورط نائبين كويتيين في قضية النائب البنغالي، وطالبت النيابة العامة برفع الحصانة عن النائبين الحاليين للتمكن من التحقيق معهما في القضية، كما صدر أمر بمنع السفر بحق لواء في وزارة الداخلية.

وكشفت  تحقيقات النيابة العامة ضلوع النائبين وتورطهما في قضية النائب البنغالي.

وأحيل محمد شهيد إسلام إلى السجن مدة 21 يوما؛ على خلفية الاتهامات التي طالته.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عز الخوي يقول

    السلام عليكم ياجماعه لا تتعاملون مع شركات التداول لاتنغرون باسلوبهم هذي طريقتهم لجذب العميل بالكذب والنصب والدجل وتسهيل الامور والاغراء يسحبون العميل تدريجيا لمن يستولون على فلوسه وبعدها يغلقون الاجهزه وتعال حصلهم اكبر حراميه على مستوا وخصوصا شركة fux والدجال اللي اسمه يحيا محترف دجل ونصب الحرص ثم الحرص ثم الحرص

  2. محسن يقول

    بسم ألله الرحمن الرحيم اشكشر كلام غير لائق أي شي تقولون انت بنغالي هذا شهيد الإسلام جذي لو شهيد غير إسلامي ايش يعمل منذو زمن الكويت بين سندان وفك مفترس كل من حاكم الظالم صباح الأحمق بخ صدام بمليارات الدولارات وقاله اضرب ايران بمن فيه صدام قاله مليون مره محد سوالي تشويق بحرب مع ايران غير صباح الأحمق أنتم منذو سنوات تقولون صدام مجنون صدام لا لدي رحمه ولا شفقه طيب اشلون تتقدمون لمجنون كل هذي الأموال وكلنا مسلمين وجيران ايش سويناكم غير خير في غزو وفتحنا ثلاث حدودنا صبي يخل بلا جواز هل جزاه الإحسان إلي الإحسان ترا ألله سبحان ومنتقم بالمرصاد شوفتو ايش سوي صدام دمرتو منطقه بأكملها وبعد الي في طريق مصيبه الكبري أصبر الصبر جميل والله المستعان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.