“شاهد” ما عثر عليه بحوزة أكبر تاجر مخدرات في سلطنة عمان لحظة القبض عليه.. ولماذا لم يُكشف عن اسمه؟

0

أعلنت السلطات العُمانية عن الإطاحة بأحد أكبر تجار المخدرات بالسلطنة، في عملية أمنية لاقت تفاعلا وإشادة واسعة من قبل العُمانيين.

وفي التفاصيل تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بسلطنة عمان، من الإطاحة بأحد أكبر تجار المخدرات بتهمة الاتجار بالمواد المخدرة بالاشتراك مع عصابات دولية وغسل الأموال.

وضبطت بحوزة المتهم ـ الذي لم يتم الكشف عن اسمه ـ 86 كيلوجراماً من مخدر الحشيش وكمية من مخدر الهيروين ومبالغ مالية ومجوهرات وأجهزة اتصال مختلفة.

وأكدت شرطة عمان السلطانية في بيان على صفحته الرسمية بتويتر رصدته (وطن) على استمرارها في التصدي لجرائم المخدرات، من خلال رصد المهربين والمتاجرين والمروجين للمواد المخدرة وقطع الطريق أمامهم لحماية المجتمع من هذه السموم.

ورغم الإشادة الكبيرة بجهود السلطات العُمانية في هذا الجانب، إلا أن العديد من النشطاء استنكروا عدم ذكر البيان لاسم المتهم وتعريفه متسائلين عن سبب إخفاء اسمه وأنه يجب فضيحته حتى يكون عبرة لغيره.

فيما اقترح أحد النشطاء أن يتم التبرع بالأموال والذهب التي ضبطت بحوزة المتهم إلى صندوق وزارة الصحة، حتى تتحول “من اموال تقتل الناس الى اموال تنقذ بها ارواح الناس” حسب وصفه.

هذا وتساءلت الأكاديمية العمانية المعروفة السهاد البوسيعدي عن جنسية هذا المجرم وهل هو مواطن أم مقيم ؟ مضيفة:”وعموما في كلا الحالتين يستحق الإعدام”.

وتمر بظروف استثنائية غير مسبوقة تزامنا مع تفشي فيروس كورونا المستجد، وتحوله إلى وباء عالمي حيث تسبب أزمات طاحنة على كافة المستويات خاصة الاقتصادي.

وأعلنت وزارة الصحة العمانية، الاثنين، عن تسجيل 910 إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع العدد الكلي للإصابات إلى 39060 إصابة.

وذكرت وكالة الأنباء العُمانية، أن حالات الوفاة بلغت 169 حالة، وحالات الشفاء 22422 حالة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.