“الأمير طلب مني ابلاغ الملك سلمان بما جرى”.. نائب كويتي سابق يثير أزمة ويكشف ما دار بينه وبين القذافي

2

أصدر الديوان الأميري الكويتي، تحذيراً شديد اللهجة من نسب تصريحات أو أقوال لأمير البلاد الشيخ صباح أحمد الصباح، دون الحصول على موافقة رسمية.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” إن الديوان الأميري حذر من “اللجوء إلى مثل هذه الأساليب التي توقع فاعلها تحت طائلة المساءلة القانونية”.

https://twitter.com/kuna_ar/status/1277315695525670914

وأكد وزير شؤون الديوان الأميري، الشيخ علي جراح الصباح، “أنه لا يجوز أن ينسب لأمير البلاد أي حديث أو قول، سواءً في مقالة أو لقاء، دون الحصول على موافقة رسمية وصريحة من الديوان الأميري بذلك”.

وأضاف: “ما جاء في لقاء مبارك الدويلة مع برنامج حديث البلد مع الإعلامي محمـد طلال السعيد، بتاريخ 23 /6 /2020، وما ادعاهُ في تغريدة له بتاريخ 25 /6 /2020 من أنه نقل لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ما دار بينه وبين الرئيس السابق معمر القذافي، غير صحيح، ومحض تقوُّل وافتراء على سموه”.

وكان تسجيل صوتي للنائب الكويتي السابق مبارك الدويلة، انتشر على مواقع التواصل، يتعلق بحوار سابق بينه وبين الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، أثار حالة من الجدل في الشارع الكويتي.

وأضاف: “في لقائنا مع القذافي حدث حوار نقلت تفاصيله في حينها للشيخ صباح الذي طلب مني إبلاغ الملك سلمان به، وتم ذلك في نفس اليوم، حيث طرح القذافي فكرة استخدام القبائل لزعزعة أمن الخليج”.

وتابع: “قد اضطررنا لمجاراته في حديثه لطمأنته ومعرفة ما وراءه، وبصراحه لم نجرؤ على معارضته ونحن معه بالخيمة”.

https://twitter.com/Duwailah1954/status/1274406164319657984

ونشر ناشطون وبعض الوسائل الإعلامية في الآونة الأخيرة تسريبات لم يتم التأكد من صحتها، تضمنت تسجيلات صوتية لحوار بين الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي مع مسؤولين خليجيين، أبرزهم أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني، ووزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي، وهي التسجيلات التي رد عليها ناشطون آخرون بأنها مفبركة.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث
    انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    طيب وش دخل الملك سعاد علي في الموضوع.. والا شعانه سفيه لازم تجيبون اسمه بكل عنوان حتى لو ماله علاقه فيه..

  2. Avatar of Mohanid Al-Obaydi
    Mohanid Al-Obaydi يقول

    الشيء الغريب ان الإمارات تسرب تسجيلات ضد القذافي الميت وفي نفس الوقت تدعم رفيق دربه وخليفته حفتر كي يعيد نظام القذافي وابنه.
    ما هذا التناقض؟ وما سببه؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More