“فككت الخلية وضبطت المتفجرات قبل ساعة الصفر”.. هكذا كانت ستشتعل العاصمة الأردنية لولا ستر الله

2

كشفت السلطات الاردنية، اليوم الأحد، تفاصيل مخطط قالت إنه كان ينوي تنفيذه مطلع العام الجاري، الا أن الاجهزة الامنية تمكنت من احباطه قبل ساعة الصفر.

وفي التفاصيل قالت السلطات الأردنية إنها استطاعت كشف هوية أربعة أشخاص يتبعون لتنظيم الدولة الإسلامية، ضلعوا بالشروع بتنفيذ هذه المخطط، قبل أن تحبطه السلطات الأمنية الأردنية.

وأوضحت وسائل الإعلام بأن المتهمين الأربعة حاولوا الالتحاق بالتنظيمات المسلحة بالتسلل عبر الحدود الأردنية للخارج، إلا أن التشديد الأمني حال دون أن يتمكنوا من ذلك، ليقرروا بعدها التفكير بتنفيذ عمليات داخل الدولة الأردنية، من بينها استهداف كنيسة بمنطقة الأشرفية في العاصمة عمّان، ومعها إحدى المحلات التجارية.

وشرعت محكمة أمن الدولة الأردنية بالنظر بالقضية، حيث وجهت للمتهمين الأربعة الذين هم من سكان منطقة الوحدات في العاصمة عمان، تهماً بالاشتراك بمؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والإضرار بالأمن العام، ومحاولة الالتحاق بمجموعات مسلحة وتنظيمات إرهابية معادية للدولة، كما وجهت لثلاثة منهم تهم الترويج لأفكار جماعة إرهابية.

أقرأ أيضاً: لا حرب في الأردن .. حكاية نادي “ديونز” والاعتذار الحكومي للنسور وتورط الديوان الملكي…

وتشهد الأردن منذ عدة أشهر حالة من الطوارئ، بعد جملة إجراءات اتخذتها سلطاتها لمجابهة جائحة كورونا “كوفيد19” والذي استدعت مواجهته إغلاق المحلات التجارية وحظر التجول وفرض الحجر المنزلي، وعديد من التحركات التي كانت بشكل “مكّوكي” من قبل كامل الأجهزة والجهات العاملة بالدولة، لمحاصرة الوباء والتخلص منه، وبالفعل نجحت السلطات الأردنية بتجاوز الأزمة، وحاصرت الفيروس في معظم المحافظات، وأعلنت إنهاء حظر التجول فيها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

2 تعليقات
  1. Avatar of سليمان الجمل
    سليمان الجمل يقول

    المخابرات الأردنية عميله للموساد الصهيوني والسي أي ايه ، قصصهم وافلامهم كذب للتلميع فقط .

  2. Avatar of ابن الأردن
    ابن الأردن يقول

    ما توكل خرا، بالاخير بتطلع انت مع إسرائيل او أردني منحط و يارب تنمسك و اذا كنت عربي غير أردني ف هذا الاشي يعكس ترباية اهلك الي بالأصل هم ما تربوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More