“الحقوني بموت”.. “شاهد” مصري يستنجد أمام مستشفى بالأقصر ولا أحد يحرّك ساكناً

0

أثار مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام عربية، لمواطن مصري بسيطة يستنجد بالطواقم الطبية لإنقاذه، غضباً لدى المصريين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسط الإهمال الطبي المتعمد للنظام المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي.

ونشرت قناة “الجزيرة ” اليوم الخميس، مقطع فيديو لمواطن مصري يستغيث أمام إحدى المستشفيات في محافظة الأقصر، دون أن تستقبله المستشفى، أو يستجيب أحد لاستغاثته.

وحسب الفيديو، فإن المواطن المصري بادر بالصراخ والاستغاثة قائلاً: “مقدرش بموت، حد يلحقني، الحقوني يا ناس، يا ناس حرام عليكم”.

ويسمع من المقطع أيضاً حديث مرافق المريض الذي يصوّر ما يحدث ويقول: “الحالة قدامكم أهي تعبانة ومحدش سائل فينا قدام دار الأورمان بالأقصر، والحالة مشخصّة أن عندها ورم وما حدش سائل فينا خالص، الحالة بالإسعاف أهي ومحدش سائل فينا”.

وتابع: “أصحاب القلوب الرحيمة يرحمونا ويشوفوا الحالة دي، أي حد يشوف الحالة يا إخواننا مش عارفين نتواصل مع حد، وصلنا لغاية دار الأورمان وما حدش سائل فينا”.

ويأتي مقطع الفيديو ذلك بالتزامن مع انتشار جائحة كورونا “كوفيد19” في مصر، ووصول الإصابات لمعدلات وصفت “بالخطيرة”، بعد تفشي الوباء في عديد من المحافظات المصرية، وتكتم السلطات المصرية على أية إحصائيات واضحة بهذا الخصوص.

وشهدت مصر منذ عدة أشهر ومع بداية الوباء، حالة من الإغلاق وحظر التجوّل وإلغاء التجمّعات البشرية والدوام الرسمي والأكاديمي، ضمن جملة إجراءات اتخذتها السلطات المصرية للوقاية من خطر انتشار كورونا “كوفيد19” والذي صنفت منظمة العفو الدولية مرحلته الحالية بالخطيرة، بعد أن أصبح الحديث عن الملايين المصابين في كامل أنحاء العالم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.