كاتب سعودي “مُطبل” يتطاول على سلطنة عُمان ويتهمها بالتواطؤ مع الحوثيين ولكن هكذا جرى لجمه

0

هاجم الكاتب السعودي، خالد الدخيل، سلطنة عُمان، متطاولاً على السيادة العمانية بعد بيان مجلس التعاون الخليجي الذي أدان قصف جماعة الحوثي للرياض أمس الثلاثاء.

وزعم الدخيل، في تغريدة له على تويتر رصدتها “وطن”، أن سلطنة عُمان تعتبر أن بيان مجلس التعاون الخليجي بشأن قصف الحوثيين للعاصمة السعودية “الرياض” لا يمثلها، وذلك بسبب بيانها الخاص باستنكار القصف.

وقال الدخيل: “أدان مجلس التعاون الخليجي صاروخ الحوثيين على السعودية، بريطانيا أدانت أيضاً، وكذلك فرنسا، لكن الشقيقة عُمان، وهي شقيقة حقاً، عبرت عن أسفها لهذا الاستهداف، والفرق بين الإدانة والأسف واضح، كأن عُمان أرادت بذلك القول بأن بيان مجلس التعاون لا يمثلها”.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي ردوا على تغريدة كاتب البلاط الملكي، رافضين ما جاء فيها ومعتبرين ذلك بمثابة زرع بذور الفتنة بين الشعوب الخليجية .

وفي وقت سابق، أعلنت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، تنفيذها عملية واسعة في العمق السعودي، في حين قالت الرياض إنها اعترضت صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون باتجاه أراضي عاصمة المملكة، في ساعة مبكرة من صباح أمس.

وقالت قناة “المسيرة” اليمنية إن المتحدث العسكري باسم الحوثيين سيصدر بياناً خلال الساعات المقبلة للإعلان عن الهجوم ضد المملكة، دون مزيد من التفاصيل.

أما وكالة الأنباء السعودية فقالت إن التحالف الذي تقوده السعودية باليمن اعترض صاروخاً باليستياً كان في طريقه إلى الرياض، لكن وكالة رويترز نقلت عن شاهد قوله إنه “سُمع صوت انفجارين مدويين ورأى دخاناً في سماء المدينة في ساعة مبكرة من صباح اليوم”.

أشارت الوكالة السعودية، نقلاً عن المتحدث باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إلى أن الصاروخ تم إطلاقه من العاصمة اليمنية صنعاء، مضيفاً أن هذا الهجوم هو “امتداد للمحاولات العدائية والإرهابية المستمرة التي كان آخرها بإطلاق 8 طائرات بدون طيار مفخخة و3 صواريخ باليستية باتجاه المملكة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية والتي تم التصدي لها وإفشالها من قِبل القوات المشتركة للتحالف”، وفق تعبيره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.